أخبار قطرمال و أعمال

صفقات ترفع سقف الاستثمارات القطرية في بريطانيا

نشر موقع “travel daily media” تقريرا تحدث فيه عن الاستثمارات القطرية في قطاع العقار داخل بريطانيا، مؤكدا تخطيطها لمواصلة النمو في العاصمة وغيرها لندن من خلال مجموعة من المشاريع الجديدة، التي ستزيد حتما من تواجد المال القطري في السوق الإنجليزي، مستندا في ذلك على ما يقوم به جهاز قطر للاستثمار الذي يركز على التوسع أكثر في بريطانيا عن طريق الدخول في صفقات جديدة، أو تطوير الصفقات القديمة، بما فيها تلك التي اعتمد فيها على نظام الشراكة، ضاربا المثال بشراكته مع مجموعة “Ascott”، والتي تمكن بواسطتها من الاستحواذ على مجموعة “Citadines Apart” في أبريل عام 2016، وكشف التقرير أن الشراكة القطرية البريطانية في هذا المشروع عززت مؤخرا مشروع سيتادنيس بتسلم بناية تتكون من 108 وحدات سكنية تقع في ساحة إسلنجتون الجديدة في العاصمة لندن، ما يجعل منها مشروعا يستحق الدخول فيه بكل تأكيد كونه يعد من بين أبرز الوجهات في بريطانيا، بالنظر إلى موقعه التراثي المتضمن للعديد من المحلات التجارية والمطاعم وقاعات السينما الراقية، موزعة عبر الشوارع التي تم تشكيلها حديثًا بتصميم من المهندس المعماري الحائز على جائزة بيرس غوف، وتابع التقرير بالتأكيد على أن هذه الوحدة لن تكون الأخيرة بالنسبة لثنائية جهاز قطر للاستثمار ومجموعة أسكوت في سوق العقار البريطاني، حيث من المنتظر أن تدعم بمجموعة من الوحدات الأخرى الواقعة في مختلف المناطق مستندا في ذلك على تصريحات السيد نغور هواي المدير الإداري لمجموعة أسكوت في أوروبا، والتي قال فيها بأن مشروع سيتادنيس يعد أسرع العلامات التجارية نمواً على مستوى العالم وليس أوروبا وفقط، وهو الذي يتوفر حاليا على 900 وحدة في لندن، معلنا زيادتها بـ 300 وحدة أخرى عندما يتم افتتاح مشروع سيتادنيس ويمبلي لندن في العام المقبل، مع التخطيط لإضافة أكثر من 800 وحدة جديدة في جميع أنحاء أوروبا.

وكشف الموقع البريطاني المتخصص في الاستثمارات بقطاعات السفر والضيافة والعقار عن نمو الاستثمارات القطرية في بريطانيا لأكثر من 17 مليار دولار، وذلك بعد صفقة الاستحواذ على فندق الريتز مؤخرا بقيمة 800 مليون جنيه استرليني. وقال الموقع إن العاصمة لندن تعد من بين أكثر العواصم الأوروبية استقطابا للاستثمارات القطرية، في العديد من القطاعات يأتي في مقدمتها قطاع العقارات وبالأخص الفنادق، وذلك من خلال العمل على استحواذ مجموعة من المجمعات السكنية والفنادق في السنوات الماضية، من طرف العديد من الجهات الخاصة أو الحكومية، الأمر الذي رفع بشكل واضح من حجم الاستثمارات القطرية في المملكة المتحدة، متوقعا زيادة في المشاريع القطرية بلندن في المرحلة المقبلة، بالنظر إلى الفرص الكبيرة التي يطرحها السوق البريطاني في قطاعي الضيافة والعقار، التي من المنتظر أن تزيد مع التخلص من الأزمة التي يمر بها العالم في الوقت الراهن، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: