أخبار قطركورونامال و أعمال

القطاع الخاص تجاوز تداعيات كورونا بقوة

أكد رجل الأعمال سعيد الهاجري على نجاعة الاجراءات التي اتخذتها الحكومة للتصدى لازمة كورونا وامتصاص تداعياتها، خاصة على القطاع الخاص. واعلن عن امكانية اطلاق حزمة من الفعاليات والمشاريع خلال الموسم الشتوي، مع توارد المعلومات الايجابية التي تشير الى خفة حدة المرض والتخلص منه تماما. ولفت الى قوة السياحة الداخلية في الوقت الحاضر، خاصة مع توقف السفر للخارج. وتوقع ان تزيد نسبة الاقبال على السياحة الداخلية خلال الربيع وارتفاع حركة الاعمال في الفنادق والمطاعم والمواصلات وغيرها من القطاعات الداعمة للسياحة.
وثمن المبادرة التي اطلقتها كل من غرفة التجارة الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والميثاق العالمي للأمم المتحدة “المرفق العالمي للقطاع الخاص لمواجهة كوفيد -19”. وقال ان المبادرة جاءت في الوقت المناسب بالنسبة للشركات التي كانت قد اكدت على ضرورة اتخاذ اجراءات سريعة لمعالجة الآثار السلبية للوباء، حتى تتمكن تلك الشركات من استعادة خسائرها التي فقدها جراء الازمة ومن ثم الانطلاق نحو نمو افضل من الفترات السابقة، واضاف بان من اهداف المبادرة تمتين التنسيق والتعاون المشترك للمساعدة في ضمان تدفق جهود التحفيز إلى الاقتصاد الحقيقي.
وقال ان قطاع السياحة الذي كان قد تأثر كثيرا على صعيد المنطقة والعالم بفعل الضغوطات الناجمة من كورونا قد كان الافضل حالا في قطر نتيجة الاجراءات والمحفزات والدعم الذي دفعت به الحكومة، مما انعش قطاع السياحة والفنادق وقطاع الضيافة، خاصة مع خطة الدولة للرفع التدريجي للقيود المفروضة جراء فيروس كوفيد – 19. وقال ان توفر معلومات كافية في الوقت الحاضر حول الفترة التي يمكن ان ينحسر فيها هذا الوباء تماما ستشهد كافة القطاعات وعلى رأسها ان القطاع السياحي شهد نموا غير مسبوق. وقال الهاجري ان قوة الاقتصاد القطري اسهمت كثيرا في امتصاص تداعيات ازمة كورونا، الامر الذي جعل كافة القطاعات في مأمن من الخسائر الحادة التي جعلت كثيرا من الشركات والاستثمارات على الصعيد العلمي والاقليمي على حافة الانهيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: