عربى ودولى

أمير الكويت يشدد على مواصلة مسيرة الخير

شدد صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة على ضرورة مواصلة مسيرة الخير والنماء والعمل جميعاً لرفعة الكويت، واستكمال النهج الذي أرساه قائد الإنسانية سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الذي عمل على ازدهار بلدنا ونهضته، وتمنى سموه، في رسائل شكر جوابية بعثها رداً على تهانٍ بتوليه مقاليد الحكم من كل من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي، ونائبه الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، أن يوفقنا الله جميعاً لخدمة الكويت، وتضرع سموه إلى الله أن يعينه على حمل الأمانة لمواصلة مسيرة الخير والنماء التي أرساها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ صباح الأحمد، وأن يسدد خطاه لكل ما فيه خير الوطن والمواطنين وتحقيق كل ما ينشده الوطن من نمو وازدهار، وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن الغالي والإسهام في رفعة شأنه، متمنياً سموه لهم موفور الصحة ودوام العافية. بحسب “القبس”.

وشدد سمو الشيخ نواف الأحمد على ضرورة مواصلة مسيرة الخير والنماء والعمل جميعاً لرفعة الكويت، واستكمال النهج الذي أرساه قائد الإنسانية سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه، والذي عمل على ازدهار بلدنا ونهضته، تمنى سمو الأمير في رسائل شكر جوابية، بعثها رداً على التهنئة بتولي سموه مقاليد الحكم إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي، ونائبه الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، تمنى أن يوفقنا الله جميعاً لخدمة الكويت. وضمن سمو الأمير الرسائل الجوابية شكره وتقديره على ما عبروا عنه من مشاعر طيبة وفياضة ودعاء صادق بمناسبة تولي سموه مقاليد الحكم، سائلا سموه المولى جلّ وعلا أن يعينه على حمل الأمانة لمواصلة مسيرة الخير والنماء التي أرساها المغفور له، بإذن الله تعالى، صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، وأن يسدد خطاه لكل ما فيه خير الوطن والمواطنين وتحقيق كل ما ينشده الوطن من نمو وازدهار، وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن الغالي والإسهام في رفعة شأنه، متمنيا سموه لهم موفور الصحة ودوام العافية.

دعائم النهضة

أكد سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، أن جهود سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد مشهودة في إرساء دعائم النهضة. وقال الخالد في رسالة تهنئة إلى سمو الأمير: يشرفني أن أرفع وإخواني الوزراء إلى مقام سموكم خالص التهاني وأسمى التبريكات بمناسبة مبايعتكم أميراً للبلاد وتقلدکم بفضل من الله مقاليد الحكم ومسند الإمارة داعياً المولى العلي القدير أن يسدد خطاكم وأن يعينكم على حمل أمانة المسؤولية لرفعة وعزة الوطن العزيز، وأضاف الخالد: إذ أعرب لسموكم عن خالص التقدير وعظيم الاعتزاز بمسيرتكم الحافلة بالإنجازات التاريخية وجهودكم المشهودة في إرساء النهضة على أرض كويتنا الغالية فإنني أبتهل إلى الله عز وجل الذي اختار إلى جواره المغفور له بإذن الله أميرنا الراحل الكبير سمو الشيخ صباح الأحمد رحمه الله الذي أدى رسالته بحكمة واقتدار وخلد اسمه في التاريخ بسيرته العطرة وإنجازاته الكبيرة ودبلوماسيته التي نشرت الخير والسلام في كل بقاع الأرض أن يجعلكم خير خلف لخير سلف وأن يعوض بكم العباد والبلاد.

مسيرة راسخة

تلقى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد رسالة تهنئة من رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بمناسبة تولي سموه مقاليد الحكم، وجّه فيها تحية إجلال وتقدير إلى مقام سموه. وقال الغانم: نرفع لمقام سموكم الكريم باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الأمة وأبنائكم من الشعب الكويت المخلص أحر مشاعر المباركة وأسمى التهاني مقرونة بأطيب التمنيات وذلك بمناسبة توليكم زمام الحكم في وطننا أميراً وقائداً وخير خلف لخير سلف، وبعد أن تشرفنا في مجلس الأمة بأداء سموكم رعاكم الله اليمين الدستورية ليتولى سموكم شؤون البلاد بكل اقتدار واستحقاق. وأضاف: إننا في هذه المناسبة ليشرفنا أن نعرب لمقام سموكم عن إشادتنا الصادقة بما منحه الله تعالى لسموكم حفظكم الله من حكمة وصدق وحزم واتزان وما أفاء به على سموكم من خبرات واسعة طوال مسيرتكم السياسية الراسخة التي عرفت بالعطاء والإخلاص صقلها سمو التجارب وأنتجها علو المواقف فمكن لسموكم رعاكم الله بأن تكونوا خير خلف لخير سلف مؤمنين بأننا مع عظم حزننا بفقد وطننا والعالمين العربي والإسلامي لوالدنا وفقيدنا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد رحمه الله تعالى، فإننا على اعتقاد راسخ لا تزعزعه الأمور والشكوك بأن مقام سموكم سائر على ما رسمه سموه رحمه الله من غايات وآمال تسعون إلى تحقيقها لشعبكم الوفي وتعملون على تعزيزها وتأييدها. وأردف بالقول: نسأل الله العلي القدير أن يحفظ الكويت وشعبها وأن يمكن لها سبل الازدهار والنماء والصلاح تحت ظل قيادة سموكم، وأن يمتع سموكم بالعمر المديد والعيش الرغيد وبموفور الصحة ودوام العافية لتكملوا مسيرة البناء والنهضة لوطننا المعطاء التي بدأها حكام الكويت من الأسرة الحاكمة الكريمة وان يتحقق في عهد سموكم كل ما يتطلع إليه الشعب الكويتي من آمال وتطلعات، وأن يعين سموكم إلى طريق الخير الفياض والعطاء الدائم للوطن إنه سميع مجيب الدعاء. ولمقام سموكم أطيب التحايا والسلام.

وبحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، فإنه من المرجح أن يحافظ صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد على السياسة الخارجية التي انتهجها أخوه الذي كان يتمتع بثقل دبلوماسي كبير ، وفي خطابه أمام مجلس الأمة، قال سمو الشيخ نواف الأحمد “يواجه وطننا تحديات خطيرة لا سبيل من تجاوزها إلا بوحدة الصف”. ودعا رجال الكويت الشرفاء للتكاتف والعمل للوصول بسفينة الكويت إلى بر الأمان، مؤكدا على الاعتزاز بدستور الكويت ونهجه الديمقراطي. ويرى الخبير الدستوري وأستاذ القانون العام في جامعة الكويت محمد الفيلي أن الشيخ نواف الأحمد يتمتع بقبول شعبي في الكويت، ويضيف متحدثا لوكالة فرانس برس “إنه إنسان هادئ ودمث الخلق لكنه يستطيع في اللحظة المناسبة أن يتخذ قرارات حازمة”. وتتمتّع دولة الكويت بحياة سياسية نشطة ولديها برلمان منتخب يتمتع بصلاحيات تشريعية. وكان النواب الكويتيون قد تقدموا لمقام الشيخ نواف الأحمد بالتهنئة عقب أدائه اليمين الدستورية في مجلس الأمة أميراً للبلاد، معربين عن صادق دعواهم بأن يوفقه الله تعالى في حمل الأمانة، فهو خير خلف لخير سلف، معاهدين سموه على السمع والطاعة والعمل معاً لرفعة الكويت ورفاه شعبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: