أخبار قطرتعليم

جامعة قطر تنظم فعالية اليوم المفتوح للدراسات العليا

نظّم شؤون الطلاب بمكتب الدراسات العليا في جامعة قطر فعالية اليوم المفتوح للدراسات العليا بمشاركة جميع كليات جامعة قطر التي تقدّم برامج الدراسات العليا، حيث تم تقسيم الفعالية الى ثلاثة أيام تبعًا لنوع البرامج المطروحة، حيثُ جاء اليوم الأول 28 سبتمبر للتخصصات العلمية، وشمل كلية الهندسة والتخصصات العلمية في كلية الآداب والعلوم، أما اليوم الثاني 29 سبتمبر فقد تم تخصيصه لقطاع العلوم الطبية، وشمل كلية العلوم الصحية والصيدلة والطب، وكان اليوم الأخير 30 سبتمبر للتخصصات الأدبية، وشمل كلية التربية كلية الشريعة والدراسات الإسلامية وكلية الإدارة والاقتصاد وكلية القانون، بالإضافة إلى التخصصات الأدبية من كلية الآداب والعلوم.
كما شارك في الفعالية بعض المراكز البحثية في جامعة قطر، مثل: مركز العلوم البيئية ومركز المواد المتقدمة ومركز أبحاث الغاز ومركز الكندي لأبحاث الكمبيوتر ومركز قطر للنقل والسلامة المرورية ومركز البحوث الحيوية الطبية ومركز أبحاث حيوانات المختبر ودار نشر جامعة قطر. ولأهميتهم بالنسبة للطالب المقبل على الدراسات العليا؛ فقد شارك في هذه الفعالية مكتب القبول في الجامعة، ومكتبة جامعة قطر، ومركز اختبارات جامعة قطر، ومكتب الابتكار والملكية الفكرية التابع لقطاع البحث والدراسات العليا في الجامعة.
وتمّ عقد هذه الفعالية لأول مرة عن بُعد، عبر منصة ويبكس، وذلك تبعُا للإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة في ظل انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 في الدولة، بالإضافة إلى كون أن هذه الطريقة هي المثلى للوصول إلى أكبر عدد من الطلبة في جميع أنحاء الدولة دون الاضطرار إلى الحضور إلى مكان عقد الفعالية. وتكمن أهمية اليوم المفتوح للدراسات العليا في تقديم جميع المعلومات اللازمة والشرح المفصّل للطلبة المقبلين على إكمال دراستهم العليا والمضي قدمًا في مسيرتهم العلمية والعملية، والذين قد يستكملون دراساتهم العليا في جامعة قطر، والتي قد تكون ضمن برنامج شهادة الدراسات العليا، أو الدبلوم، أو الماجستير أو الدكتوراه.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الفعالية استهدفت الطلبة الذين ينوون التقدّم بطلب القبول لبرامج الدراسات العليا خلال فصلي ربيع وخريف 2021، وتعريفهم على الإجراءات اللازم اتباعها لإتمام هذه العملية بنجاح. وتمّ الإعلان عن برامج الدكتوراه المستحدثة ذات المسار البحثي، بالإضافة إلى برامج الدكتوراه ذات مسار المقررات الموجودة فعليًا في الجامعة، حيث تحدّثت كل كلية عن البرامج المتوفرة لديها وكيفية الحصول على القبول في هذه البرامج.
وخلال هذه الفعالية، أجاب قسم القبول في جامعة قطر عن الأسئلة المتعلقة بإجراءات تقديم طلب القبول لبرامج الدراسات العليا، والمواعيد التي تهمّ الطالب بالنسبة لتقديم الأوراق المطلوبة لهذا الغرض، وأهمّها مواعيد بدء وانتهاء استقبال طلبات القبول. وأجابت ممثّلة مركز اختبارات جامعة قطر عن الاستفسارات الخاصة بالاختبارات ذات المستوى العالمي المتاحة لجميع الطلبة الذين يرغبون بالتقدّم للقبول في الجامعة، خاصة الاختبارات المطلوبة من طلبة الدراسات العليا لاستكمال طلبات القبول التي يتقدّمون بها، وكيفية التسجيل في هذه الاختبارات في الأوقات المناسبة لهم، بالإضافة إلى توفّر اختبارات GRE وGMAT العالمية المطلوبة من طلبة الدراسات العليا على مستوى العالم، وليس فقط في جامعة قطر.
كما ناقش ممثّلو المراكز البحثية دور هذه المراكز في دعم الطلبة وإشراكهم في البحوث وإعطائهم الخبرات العلمية اللازمة التي ستكون مفيدةً لهم في عملهم بعد التخرّج. وتعرّف الطلبة على الخدمات والمصادر التي تقدّمها مكتبة جامعة قطر، سواءً كانت ورقية أو إلكترونية، وسواءً كانت باللغة العربية أو الإنجليزية، وأنواع هذه المصادر وكيفية الوصول إليها والاستفادة منها. وقام مكتب الابتكار والملكية الفكرية بتعريف الطلبة على الخدمات التي يقدّمها المكتب للباحثين وطلبة الدراسات العليا الذين يعملون في المجال البحثي، والدّعم الذي يقدّمه للأفراد الذين تصل أبحاثهم إلى مرحلة الابتكار ومؤهلة للحصول على براءات الاختراع نتيجة عملهم البحثي المثمر. واطّلع الحضور أيضًا على الخدمات التي تقدّمها دار نشر جامعة قطر، وكيف من الممكن أن يقوم الطلبة بنشر أوراقهم وأعمالهم البحثية بمساعدة الدّار.
وفي تصريحٍ لها، قالت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد، نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا: “اليوم المفتوح للدراسات العليا ينظم سنويًا، وهو فعالية تهدف بشكل أساسي لتعريف الطلبة المقبلين على استكمال دراساتهم العليا بكافة الأمور المرتبطة بهذه الدراسات من برامج ومتطلبات وخدمات وغيرها، كما تتضافر في هذا اليوم جهود الجهات المختلفة في الجامعة لتقديم العون والإرشاد الذي يحتاجه الطلبة لبدء ومتابعة مسيرتهم العلمية وتخريجهم كوادرَ ماهرة قادرة على تلبية المتطلبات الاجتماعية والوطنية “.
من جانبه، قال الدكتور أحمد العون، عميد الدراسات العليا: “إنّ جامعة قطر بجميع كليّاتها وأقسامها المختلفة تسعى بجهد حثيث لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لطلبتها ومنتسبيها للحصول على أفضل تجربة لهم خلال انتسابهم للجامعة، وحتّى في الظروف المختلفة والمستجدّة والطارئة، مثل الظروف الحالية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا كوفيد-19 والإجراءات الاحترازية الواجب اتّباعها خلال هذه الفترة. ويسعى قطاع البحث والدراسات العليا في الجامعة لدعم الطلبة والباحثين بمختلف الوسائل، ومساندتهم في الجوانب المختلفة المتعلّقة بأعمالهم وإنجازاتهم البحثية، ويركّز على تشجيع وحثّ هؤلاء الباحثين على إطلاق طاقاتهم وأفضل ما لديهم من المهارات البحثية التي سوف تأتيهم بنتائج مثمرة جداً لهم في مسيرتهم العلمية والعملية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: