كوروناعربى ودولى

البيت الأبيض يرفض الكشف عن عدد إصابات كورونا في صفوف موظفيه

رفض البيت الأبيض الإفصاح عن عدد حالات فيروس كورونا “كوفيد-19” الإيجابية لديه، بعدما قالت مديرة الاتصالات الاستراتيجية أليسا فرح، في وقت سابق أنه سيتم الكشف عن عدد موظفي الجناح الغربي الذين ثبتت إصابتهم.
وقالت كايلي ماكناني المتحدثة باسم البيت الأبيض في تصريح للصحفيين: “إن ذلك لن يحدث”.. مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية.

ولم ترد مكناني على أسئلة متكررة حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد خضع للاختبار قبل المناظرة الرئاسية مع منافسه الديمقراطي جون بايدن /الثلاثاء/ ، أو /الأربعاء/ الماضي، قائلة إنها لن تقدم قراءة رسمية لموعد الاختبارات الخاصة به.. مكتفية بالقول: “إن نتيجة اختباره كانت إيجابية /الخميس/ الماضي، بعد عودته من نيوجرسي، حيث مكان المناظرة الرئاسية”.

ثم أنهت ماكناني الإحاطة الصحفية بشكل مُفاجئ، ولم ترد على الأسئلة المتعلقة برحلة موكب الرئيس ترامب خارج مستشفى “والتر ريد” العسكري في ولاية ميرلاند، التي أجراها أمس /الأحد/، لتحية أنصاره المحتشدين في محيط مكان علاجه من فيروس كورونا.
وشوهد الرئيس الأمريكي وهو يغادر المستشفى حيث كان يعالج، لفترة وجيزة، مستقلا سيارة مصفحة ويحيطه موكب من السيارات، حيث حرص على رد تحية الجماهير التي اصطفت على جانبي الطريق لاستقباله.
وقد حذر خبراء طبيون من الخطر الذي قد يشكله ترامب على عملاء الخدمة السرية وغيرهم ممن ربما يكون على اتصال بهم أثناء مغادرته المستشفى والعودة إليه.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أعلن /الجمعة/ الماضية إصابته وزوجته ميلانيا ترامب بفيروس كورونا “كوفيد-19″، وأنهما سيبدآن الحجر الصحي، كما أعلن عن إصابة مساعدته السيدة هوب هيكس بفيروس كورونا.
وأفادت وسائل إعلام أمريكية، قبل يومين، بأن مدير حملة الرئيس ترامب، السيد بيل ستيبين ثبتت إصابته بالفيروس ليصبح بذلك آخر مسؤول مقرب من ترامب يصاب بالفيروس.
وتعكس إصابة ستيبين بـ”كوفيد-19” سرعة انتشار الفيروس شديد العدوى ومدى انتشاره بين كبار مساعدي الرئيس الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: