أخبار قطرمال و أعمال

قطر تتصدر عالمياً في استخدام تقنيات 5G

نشر موقع “tech.everyeye” تقريراً تحدث فيه عن نمو استخدام شبكات الجيل الخامس على المستوى الدولي، ناشرا قائمة لـ 10 بلدان تعتبر الأفضل والأكثر استعمالا لهذه التقنية حاليا، مستندا في ذلك إلى أحدث الإحصائيات التي قدمها مركز الأبحاث “Omdia” المختص في هذا الشأن، وجاءت قطر في المرتبة الخامسة ضمن القائمة التي ضمت أكبر الدول في مختلف قارات العالم، حيث احتلت كوريا الجنوبية الريادة، لتليها سويسرا التي حققت تطورا واضحا في هذا القطاع بعد أن تمكنت خلال المرحلة الماضية من تغطية 426 مدينة بشبكة الجيل الخامس أي ما يعني 80 % من إجمالي مساحتها، في انتظار تزويد 109 مدن أخرى بهذه الخدمة بمجرد حلول 2021، ما سيرفعها إلى ريادة التصنيف في حال ما نجحت في ذلك.

وتموقعت قطر في المرتبة الخامسة بعد الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة المرتبة الرابعة، متقدمة بذلك على الصين سادسة الترتيب، وبعدها المملكة المتحدة وفنلندا واليابان وألمانيا على التوالي، بينما تقاسمت إيطاليا وإسبانيا المركز الحادي عشر بعد تعثر أشغال تطوير البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس، بسبب انتشار فيروس كورنا المستجد فيهما على نطاق واسع خلال الأشهر الماضية، مؤكدا توجه فرنسا إلى تعزيز قدراتها في هذا المجال بالذات في الأشهر القليلة القادمة، وذلك بعد وصولها إلى اتفاق شبه نهائي مع مسؤولي شركة هواوي العالمية من أجل تطوير خدمات الجيل الخامس والنهوض بها في باريس وباقي المدن.

وأشاد التقرير بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها قطر في هذا القطاع، عن طريق تقوية بنيتها التحتية التي شهدت نموا واضحا في الأعوام الماضية، مما عزز مكانتها كواحدة من من أكثر البلدان ارتباطا بالعالم الرقمي على المستوى الدولي، ووضعها في قائمة البلدان الرائدة في هذا القطاع، معتمدا في ذلك على تصريحات السيد ستيفن مايرز كبير محللي مركز الأبحاث “Omdia”، والتي شدد فيها على اهتمام دول الخليج وفي مقدمتها قطر بتنمية شبكات الجيل الخامس وتعزيزها بأحدث التقنيات على المستوى العالمي، منتظرا مواصلة الدوحة العمل على النهوض بهذا المجال أكثر في المستقبل، وبالذات مع التوجه نحو تخفيف إجراءات الحجر الصحي التي أخرت الأشغال في هذا الجانب في جميع البلدان، وذلك بهدف الوصول بهذه الشبكة الحديثة إلى كل مناطق الدولة وليس العاصمة الدوحة وفقط.

وبين التقرير الإيجابيات المثيرة التي سيعود بها استخدام شبكة الجيل الخامس على مختلف القطاعات في الدولة، وفي مقدمتها تلك المرتبطة بإنشاء المدن الذكية التي ستحقق قفزة نوعية داخل البلاد في المستقبل القريب كمشيرب ولوسيل، كونهما تعتمدان في الأساس على الإنترنت بشكل واسع من أجل تقديم جميع الخدمات المرغوب فيها، ضاربا المثال بتنظيم مواقف السيارات فيها وكذا تسيير السيارات من دون سائق ومتابعتها عن بعد، مؤكدا أن الأموال التي تضخها الشركات المحلية في تطوير قطاع الاتصالات في الدولة تشكل جزءا مهما من حجم الاستثمارات التي يشهدها القطاع على السوق العالمي، حيث من المتوقع أن يتجاوز إجمالي المصروفات الدولية على البنية التحتية المرتبطة بالاتصالات 2 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: