أخبار قطرصحةكورونا

مستشفى لبصير الميداني يحتفي بشفاء آخر مصاب بكورونا

احتفى مستشفى لبصير الميداني بتعافي آخر مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، والمستشفى ثمرة تعاون بين وزارتي الصحة العامة والدفاع، حيث تم تقديم هذا المبنى من قبل وزارة الدفاع إلى وزارة الصحة العامة، خلال فترة جائحة كورونا.

20201005 1601913487 883
1 د. عبد الله النعيمي

وفي هذا السياق قال الدكتور عبد الله النعيمي – المدير الطبي لمستشفى لبصير الميداني – إن هذا المبنى تمت الاستفادة منه في تحويله إلى مستشفى ميداني، وتقديم كافة الخدمات العلاجية والطبية لمرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، مما أسهم في تخفيف الضغط على مستشفيات الدولة الأخرى، مثمنا جهود وزارة الدفاع في توفير هذا المستشفى والدعم اللامحدود لتوفير كافة الالتزامات لجميع مرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

20201005 1601913481 788
2 عبد الله المشيري

وعلق السيد عبد الله المشيري – المدير الإداري لمستشفى لبصير الميداني -، قائلا “إنَّ مستشفى لبصير الميداني وخلال فترة جائحة كورونا استقبلت 1884 مريضا، وتلقوا فيه العلاج اللازم حسب الحالة الصحية لكل مريض من مرضى فيروس كورونا المستجد، وقد تم توفير بيئة آمنة وصحية للمرضى على مدار الساعة، حيث تم تخصيص غرفة مستقلة لكل مريض من المرضى لزيادة مبدأ الخصوصية”.

ويعتبر مستشفى لبصير الميداني من المستشفيات التي تم تدشينها في مايو الماضي، بالتعاون بين وزارتي الصحة العامة والدفاع، بسعة سريرية تصل إلى (504) أسِرة، وكان هذا المستشفى يعمل إلى جانب 3 مستشفيات رئيسية هي مستشفى حزم مبيريك العام، مستشفى مسيعيد ومستشفى راس لفان، والتي تخصصت في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وكان مستشفى لبصير يستقبل الحالات التي تخطت المرحلة الحرجة في أعراض الفيروس، ولا تحتاج إلى أجهزة تنفس اصطناعي.

ويضم المستشفى ثلاثة مبان، منها مبنى إداري، ومبنين متطابقين يضمان 504 أسرة، كل مبنى يضم 252 سريرا، حيث إن المستشفى مخصص لتخفيف الضغط عن المستشفيات العاملة في خط المواجهة الأول للحالات المصابة بفيروس كورونا وهي حزم مبيريك ومسيعيد وراس لفان، حيث كان يتم استقبال الحالات البسيطة لإفساح المجال لتلك المستشفيات لاستقبال حالات أخرى جديدة أو للتعامل مع الحالات الخطيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: