أخبار قطرسياحة وسفركورونامال و أعمال

مطار حمد الأول عالمياً في اعتماد المعهد البريطاني لتطبيق بروتوكول سلامة الطيران الخاص بـ”كوفيد-19″

حصل مطار حمد الدولي على شهادة اعتماد من المعهد البريطاني للمعايير (بي إس أي)، لتطبيقه بروتوكولات صحة وسلامة الطيران الخاصة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بعد عمليات تدقيق ناجحة للامتثال للمعايير الموضوعة من قبل فريق إنعاش قطاع الطيران المدني (إيكاو كارت)، التابع للمنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)، ليصبح مطار حمد الدولي الأول عالمياً في الحصول على هذا الاعتماد.

وتسلم مطار حمد الدولي شهادة الاعتماد خلال حفل رسمي حضره كل من سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، والسيد جون ويلكس، سفير صاحبة الجلالة البريطانية لدى دولة قطر، وسعادة السيد عبد الله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، والمهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، والسيد جمال دالي، مدير تطوير الأعمال في المعهد البريطاني للمعايير، و عدد من مسؤولي الشركة القطرية لإدارة وتشغيل المطارات (مطار).

وتأتي أهمية هذا الإنجاز الهام، كون دولة قطر أول دولة في العالم يتم التحقق منها من قبل المعهد البريطاني للمعايير لتطبيق بروتوكول صحة وسلامة صحة الطيران الخاص بـ”كوفيد-19″، كما أنها شهادة على الجهود التي بذلها مطار حمد الدولي، بوابة قطر إلى العالم، والتي ساعدت بنجاح على استعادة ثقة المسافرين وتعزيز حركة السفر الجوي، حتى في أصعب الأوقات.

وتم منح مطار حمد الدولي الاعتماد بناءً على تدقيق استهدف التحقق من الامتثال للمعايير الموضوعة من قبل “إيكاو كارت”، أجراه المعهد البريطاني للمعايير لتقييم الإرشادات التي نفذها المطار أثناء الجائحة، حيث أظهر المطار أفضل الممارسات التشغيلية، بتنفيذه مجموعة من التدابير المبتكرة لجميع المسافرين.

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني: “يسعدنا اليوم أن نشهد إنجازاً قطرياً جديداً في قطاع الطيران، والذي يؤكد حرص دولة قطر والتزامها الدائم بمبادئ وأهداف منظمة الطيران المدني الدولي ايكاو، ودعمها المستمر لكافة مبادراتها المتعلقة بتحقيق الأمن والسلامة والكفاءة لمنظومة الطيران المدني في العالم. ونعمل في الهيئة العامة للطيران المدني على تحسين وتطوير لوائح الطيران بشكل مستمر لضمان تطبيق أحدث معايير الصحة والسلامة والأمن، ويؤكد هذا الإنجاز الدور الرئيسي الذي تقوم به الهيئة في ضمان الامتثال للمعايير العالمية بالإضافة إلى الدور الرائد لمطار حمد الدولي، والذي يعد أحد أفضل المطارات في العالم.”

ويواصل مطار حمد الدولي الحفاظ على مسافة تباعد آمنة قدرها 1.5 متر عبر جميع نقاط اتصال المسافرين داخل المطار، يتم توضيحها من خلال العلامات الأرضية واللافتات الإرشادية والمقاعد المتباعدة، كما يتم تطهير جميع نقاط اتصال المسافرين كل 10-15 دقيقة، وتنظيف جميع البوابات وأماكن الاستقبال وبوابات الحافلات بعد كل رحلة. فيما يجري المطار أيضاً تطهيراً منتظماً لجميع العربات و الأمتعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: