أخبار قطر

مجلس المباني الخضراء يُطلق جائزة الفعالية البيئية

اتساقاً مع التزامه الراسخ بتوجيه عملية إنشاء مجتمعات مستدامة ومرنة، تعزز صحة ورفاهة الناس وسلامة الكوكب من خلال تقليص الانبعاثات الكربونية، أعلن مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر، عن إطلاق “جائزة الفعالية البيئية”، بالتوازي مع النسخة الأولى من نشرة “رؤية من أجل مستقبل مستدام للفعاليات” الجديدة.

ويهدف برنامج الجائزة لبناء ثقافة الاستدامة في صناعة الفعاليات، وأُطلقت الجائزة خلال حفل افتراضي استضافه السيد حمودة يوسف، رئيس الشؤون الفنية في مجلس قطر للمباني الخضراء، وتحدث فيه المهندس مشعل الشمري، مدير المجلس، والسيدة ربى حناوي، الأخصائي الفني، والسيدة شيرين عبيدات، أخصائي الفعاليات والتسويق.

ووفر الحفل نظرة عامة على النشرة الجديدة، وناقش إجراءات تطبيق واعتماد الجائزة، والفوائد الاجتماعية والبيئية والاقتصادية الناجمة، جدير بالذكر أن صناعة الفعاليات باتت تشهد نمواً مطرداً في دولة قطر. وفي حين أن هذا النمو يُساعد كثيراً من الناحية الاقتصادية، إلا أن صناعة الفعاليات غالباً ما تترك بصمة كربونية ضخمة، وتلحق أضراراً جسيمة بالبيئة وحياة الأشخاص.

وفي هذا الصدد، علّق المهندس مشعل الشمري، قائلاً: “أصبحت قطر، خلال العقد الماضي، وجهة للاجتماعات والمؤتمرات والمعارض، من خلال استضافتها عدداً متزايداً من المؤتمرات والمعارض والمهرجانات والدورات الوطنية والدولية والفعاليات الكبرى.

من هنا، فقد بات من الضروري، بحكم الرؤية الوطنية التي تتبنى الاستدامة، إيجاد هيكلية لإرشاد المنظمين حول إقامة فعالية صديقة للبيئة، خاصة مع البصمة الكربونية الكبيرة التي تخلفها تلك المناسبات. وتُسلط جائزة الفعالية البيئية الضوء على الاستدامة طوال المراحل المختلفة للفعالية، وذلك كخطوات عملية من أجل ممارسات تقلص الانبعاثات الكربونية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: