عربى ودولى

تقارب إسرائيلي إثيوبي؟ نتنياهو يتخذ قراراً جديداً بشأن يهود الفلاشا

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، نظيره الإثيوبي، آبي أحمد، أن بلاده تعتزم جلب أكثر من 2000 يهودي إثيوبي “على الفور”.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، عقب اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإثيوبي الجمعة، أن القرار يأتي من التزام نتنياهو باستمرار هجرة اليهود إلى إسرائيل.

ويوجد حوالي 13000 يهودي إثيوبي في العاصمة، أديس أبابا، معظمهم ينتظرون نقلهم إلى إسرائيل، ويعيش معظمهم في ظروف مزرية وقد هددوا بالإضراب عن الطعام إذا لم يُسمح لهم بالسفر.

وقال مدير برنامج مجتمع اليهود الإثيوبيين، نيغوسي أليمو إياسو، لوكالة أسوشيتد برس: “غادر حوالي 250 شخصًا إلى إسرائيل خلال العام الماضي حتى وصول كوفيد-19، الآن توقف السفر، لكن المسؤولين الإسرائيليين يجرون مقابلات عبر الإنترنت”.

ويشير نشطاء إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعهدت في 2015 بإحضار من تبقى من اليهود الإثيوبيين إلى إسرائيل.

وغالبًا ما يُشار إلى اليهود الإثيوبيين في إثيوبيا باسم “الفلاشا”، وهي كلمة مهينة تُترجم إلى “الغرباء” أو “المهاجرين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: