عربى ودولى

إحباط إنزال أسلحة للانفصاليين قبالة سواحل أبين

أحبطت قوات الحكومة اليمنية عملية إنزال أسلحة لمليشيات المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم إماراتيا قبالة سواحل محافظة أبين، حيث قُتل جندي من القوات الحكومية وأصيب آخر، بالإضافة الى إصابة ثلاثة من مليشيات الانتقالي الجنوبي بينهم قيادي بارز في قوات الحزام الأمني، إثر مواجهات مسلحة بين الجانبين وكمين في مدينة أحور الواقعة جنوب شرقي محافظة أبين، جنوبي اليمن.
وقالت مصادر يمنية، وفقا للمصدر أونلاين، إن قوات مشتركة تابعة للحكومة كانت في مهمة أمنية لإحباط عملية إدخال أسلحة بواسطة سفينة كانت في طريقها لمسلحي الانتقالي الجنوبي. وأضافت المصادر أن سفينة محملة بأسلحة وصلت إلى منطقة حورة بين محافظتي شبوة وأبين، في ساعات الفجر الأولى ليوم السبت، إلا أن القوات الحكومية منعتها من الرسو وأجبرتها على الفرار، واشتبكت مع عناصر الحزام الأمني الذين تمركزوا في المنطقة المقرر إنزال الأسلحة فيها. وأكدت المصادر إصابة قائد قوات الحزام الأمني في مدينة أحور الملقب بـ”الحباضي” و2 من أفراده، جراء الاشتباكات. وقال مصدر في محافظة شبوة إنه بعد إفشال محاولة التهريب وأثناء عودة القوات -وهي من القوات المشتركة التابعة لمحافظة شبوة- إلى موقعها، تعرضت لكمين مسلح أدى لمقتل الجندي عارف العظمي أحد أفراد خفر السواحل وإصابة آخر. والقوات المشتركة هي قوة عسكرية مشكلة من العديد الوحدات العسكرية والأمنية وخفر السواحل وتقوم بمهمة حماية سواحل محافظة شبوة من عمليات التهريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: