عربى ودولى

373 مستوطناً اقتحموا الأقصى خلال عيد العرش

واصلت جماعات استيطانية متطرفة، أمس، اقتحاماتها لباحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما أفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن 373 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى المبارك أثناء”عيد العرش” اليهودي، خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح المركز أن المستوطنين أدّوا صلواتهم وطقوسهم الخاصة خلال الاقتحام، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. وأضاف أن المستوطنين أقاموا صلواتهم على أبواب الأقصى وفي الطرقات المؤدية إليه، وفي ساحة البراق، خلال أيام “عيد العرش”.

إلى ذلك، أفادت مصادر مقدسية، أمس، أن21 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الأقصى في الفترة الصباحية. وأشارت المصادر إلى أن الجماعات الاستيطانية أدت طقوسا تلمودية علنية استفزازية في باحات المسجد وعلى أبوابه. ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي وفّرت الحماية للمجموعات الاستيطانية المقتحمة للمسجد. وأفادت المصادر أن اقتحام العشرات من المستوطنين لباحات الأقصى، يأتي في الوقت الذي تواصل قوات الاحتلال منع المسلمين من الدخول بدعوى الإغلاق الشامل.

وباعتراف منظمات “جبل الهيكل”، فإن عشرات اليهود الذين يسكنون بعيدا مئات الأميال، اقتحموا المسجد الأقصى خلال فترة الإغلاق. وأشار نشطاء مقدسيون إلى أن سياسات الاحتلال العنصرية بحق المقدسيين والمصلين الفلسطينيين، إنما هي جزء من مخططات تفريغ المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: