أخبار قطرصحة

عيادة لمرضى الجلطة الدماغية في مركز العظام والمفاصل

أكدَّ مصدر مطلع بمؤسسة حمد الطبية لـ الشرق تدشين عيادة لمرضى الجلطة الدماغية في مركز العظام والمفاصل، لعلاج التشوهات الناتجة عن الجلطات في القدم والكاحل بواسطة فريق متخصص من الاستشاريين، تزامناً مع جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، الأمر الذي يؤكد مضي مؤسسة حمد الطبية في خططها التي تحقق أحد أهداف الإستراتيجية الوطنية للصحة، والداعي إلى تأمين الرفاه الصحي لكل فرد على أرض دولة قطر.
وأوضح المصدر في تصريحات لـ”الشرق” قائلا:” إنَّ وحدة القدم والكاحل تجري عمليات اليوم الواحد، تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للصحة في اعتماد الإجراءات التي تسهم في تعافى المريض، وتقليل فترة الإقامة في المستشفى، وذلك من خلال الفرق الطبية الكفؤة، والأجهزة الطبية الحديثة، التي تساعد على تحقيق الأهداف المتماشية مع الاستراتيجية الوطنية للصحة، فضلا عن فرق التأهيل والعلاج الطبيعي التي تأخذ دورا مركزيا مع المريض بعد إجراء الجراحة في تأهيله ليعود إلى ممارسة حياته بطريقة طبيعية.”

العيوب الخلقية ومشاكل الأعصاب

ويستقبل مركز العظام والمفاصل كافة حالات القدم والكاحل، بدءاً من التشوهات الخلقية في القدم لدى البالغين وبعض حالات الأطفال، خاصة حالات القدم المفلطحة المعروفة بالـ(flat foot)، وتشوه إصبع القدم الأكبر الذي غالبا ما يحدث للنساء، فضلا عن معالجة التشوهات الناتجة عن مشاكل الأعصاب والعضلات كشلل الأطفال والجلطة الدماغية، أو العيوب الخلقية في أسفل العمود الفقري، إلى جانب تقديم الخدمات العلاجية لحالات القدم السكري بدءا من العلاج بالحذاء الطبي، وصولا إلى إجراء كافة الجراحات الخاصة بالقدم السكري، كما يتم علاج تقرحات القدم السكري بالجراحة أو بدون تدخل جراحي، محذرا المصدر في هذا السياق مرضى السكري من التهاون في العلاج، حيث إهمال السكري قد يؤدي إلى الكثير من الالتهابات التي تؤدي في نهاية المطاف إلى بتر أحد القدمين، مؤكدا أنَّ العناية بالقدم لدى المصابين بارتفاع السكر في الدم، مع تناول الأدوية، يسهم في خفض جراحات البتر إلى 90%، وسنويا يتم إجراء قرابة من 10-12 جراحة بتر، فكلما زادت العناية بالقدم السكري كلما تم خفض نسب البتر، ولابد من الإشارة إلى أنَّ قرار البتر هو قرار مزدوج ما بين جراح العظام وجراح الأوعية الدموية، لكن لا يجرى إلا بالحالات الصعبة جدا كالغرغرينا، والبتر في هذه الحالة هو إحياء للمريض دون أدنى شك.

100 حالة أسبوعياً

ويضم مركز العظام والمفاصل أكفأ الأطباء، حيث هناك 6 عيادات لكل طبيب أسبوعيا، وكل طبيب يستقبل من 15-17 حالة يوميا، بما يتراوح ما بين 90-100 حالة في الأسبوع، كما أنه أسبوعيا يتم إجراء 10 عمليات للقدم والكاحل للحالات غير الطارئة، أما بالنسبة للحوادث والكسور فهناك عدد كبير من الجراحات، إذ تسجل دولة قطر أعلى معدل كسور في عظمة الكعب، ويتم تقديم الخدمة العلاجية من خلال جملة من الإجراءات كتثبيت عظمة الكعب عن طريق الفتح، أو عن طريق التدخل الجراحي البسيط مما يقلل حدوث الالتهابات ويعجل في الشفاء ويقلل من فترة الإقامة في المستشفى، وبالتالي من المضاعفات ما بعد العملية.

تدرج علاجي

وتشهد جراحات العظام في مركز العظام والمفاصل تدرجاً علاجياً يتم البدء بالعلاج التحفظي أي “بدون جراحة”، وإن لم يستجب المريض للعلاج، يتم التدخل جراحيا معتمدا على الحقن، أو العلاج بالموجات التصادمية، والعلاج الطبيعي إن استدعت الحالة، وإن لم يستجب المريض يتم اللجوء للتدخل الجراحي، وهذه الفترة يتبعها تأهيل المريض، مباشرة حتى يكون مستعدا للخروج، ومن ثم المريض يأتي للعيادة بعد يومين، لإجراء غيار أول للجرح، ومن ثم كل أسبوع حتى تتم إزالة الغرز، وعقب 6 أسابيع من إجراء العملية يحدد للمريض موعد لإجراء الأشعة اللازمة للتأكد من بدء إلتئام الجرح، ومن بعد 6 أسابيع يتم تحديد موعد للتأكد من التئام الكسر، ومن ثم يتم تحديد مواعيد سنوية بغرض المتابعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: