عربى ودولى

واشنطن تدعو كافة الفصائل العراقية لتسليم أسلحتها

طالبت واشنطن الفصائل العراقية بتسليم أسلحتها للحكومة في بغداد، ويأتي ذلك بعد إعلان كتائب حزب الله موافقتها على تعليق هجماتها ضد القوات الأمريكية في البلاد. وقالت الخارجية الأمريكية للجزيرة إنها تحث جميع الأطراف بالعراق على تسليم أسلحتها للحكومة، والتصرف بمسؤولية. وأضافت أن تصرفات ما وصفتها بالمليشيات العراقية تجعل محاولات الحكومة لاجتذاب الاستثمار الدولي عرضة للخطر. وتابعت أن الولايات المتحدة وشركاءها يركزون على مساعدة العراق في مواجهة أزمته الاقتصادية، وحالة عدم الاستقرار الأمني وجائحة كورونا.
وبعد تواتر الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء التي تقع فيها السفارة الأمريكية، واستهداف قواعد عسكرية تضم أمريكيين وأرتالا للتحالف الدولي، هددت الولايات المتحدة الشهر الماضي بإغلاق سفارتها، وهو ما رأت فيه أوساط عراقية مقدمة لشن ضربات جوية على الفصائل، وفي مقدمتها كتائب حزب الله التي تتهمها واشنطن بتنفيذ تلك الهجمات.
وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم كتائب حزب الله محمد محيي لوكالة رويترز إن الفصائل العراقية وافقت على هدنة مشروطة، ووقف الهجمات على القوات الأمريكية، لإتاحة الوقت للحكومة لطرح جدول زمني لانسحاب هذه القوات من البلاد. وأضاف المتحدث باسم هذه الكتائب أن تهديد واشنطن بإغلاق سفارتها في بغداد عقد الأمور واستدعى التهدئة.
من جانب آخر، أفادت دائرة الأعمال المتعلقة بالألغام في الأمم المتحدة أمس، بأن المساحة الملوثة بالألغام والمخلفات الحربية في العراق بلغت بحدود 3 مليارات متر مربع، ليكون بذلك العراق أكثر دول العالم تلوثا من حيث مساحة المنطقة الملغومة. وقال السيد بير لودهامر المدير الأقدم لبرنامج العراق في الدائرة، في تصريحات أوردتها وسائل إعلام حكومية، إن المساحة الملوثة بالألغام والمخلفات الحربية في العراق تبلغ مليارين و987 مليونا و275 ألفا و90 مترا مربعا، بضمنها 257 مليونا و378 ألفا و 865 مترا مربعا في إقليم كردستان العراق، حسب الأرقام المقدمة من قبل الحكومة.
ووفقا لمرصد الألغام الأرضية (Landmine Monitor) فإن العراق من أكثر دول العالم تلوثا، من حيث مساحة المنطقة الملغومة، بالإضافة إلى التلوث بالذخائر العنقودية ومخلفات حربية أخرى. وبحسب المرصد تعد محافظة البصرة أكثر المحافظات تلوثا لوجود حقول ألغام من حروب سابقة وعلى مساحة 883 مليون متر مربع. وفي هذا السياق، أكد المسؤول الأممي حصول زيادة في أعداد المخلفات الحربية وأشكال أخرى من المواد المتفجرة، من ضمنها العبوات الناسفة المبتكرة بعد احتلال تنظيم داعش لعدد من المحافظات. مشيرا الى أنه لا تتوفر إحصائيات رسمية حول نسبة وعدد الازدياد.
وفي سياق أمني، ألقت القوات الأمنية العراقية، القبض على مسلحين اثنين في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين، وثلاثة آخرين ينتمون لتنظيم داعش في محافظة نينوى شمال العراق. وذكر بيان لمديرية الاستخبارات العسكرية أن مفارز قسم استخبارات قيادة عمليات سامراء ألقت القبض على اثنين من المسلحين في منطقة المعتصم التابعة لقضاء سامراء وهما من المطلوبين للقضاء.
كما ألقت القوات الأمنية القبض على ثلاثة مسلحين ينتمون لتنظيم داعش في محافظة نينوى شمال العراق. وأفاد بيان أمني بأن” مفارز وكالة الاستخبارات ألقت القبض على ثلاثة مسلحين بمناطق متفرقة من محافظة نينوى مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب، لانتمائهم لعناصر داعش”. وأضاف البيان بأنه من خلال التحقيقات الأولية معهم اعترفوا بانتمائهم للتنظيم، واشتراكهم بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين.
سياسيا، صرح رئيس الجبهة التركمانية العراقية أرشد الصالحي، بأن هناك ضغوطا تمارس على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، محذرا من أن إضعاف إدارة بغداد يؤدي إلى تقسيم البلاد. جاء ذلك في تصريحات للأناضول حول النقاشات الانتخابية المبكرة في العراق وتأثير التوازنات السياسية في البلاد ومستقبل حكومة الكاظمي. وقال الصالحي “نود أن تستمر الحكومة الحالية رغم بعض الانتقادات لها، لأن احتمالية حدوث توتر في العراق وإضعاف إدارة بغداد قد يقسم البلاد”.
وأضاف “من الواضح أن الولايات المتحدة وإيران تمارسان ضغوطا على الكاظمي”. وذكر أن الكاظمي لم يستطع الوفاء بوعده بخصوص أن يكون للتركمان دور في الحكومة وفي السياسة والمشاركة في المفاوضات بين أربيل وبغداد. وبخصوص سياسة تعريب وتكريد مدينة كركوك، أكد الصالحي أن تلك السياسات أضرت بالتركمان، مشيرا إلى أن الأكراد نفذوا سياسة التكريد بمهارة أكثر من العرب. ولفت إلى أن العرب استغلوا الوضع الحالي وبدؤوا في بناء منازل غير قانونية في بعض الأراضي. ومن المقرر إجراء انتخابات مبكرة في يونيو2021، ويخشى المحتجون عمليات تزوير قد تمكن ما يصفونها بـ”الأحزاب الفاسدة” من السيطرة مجددا على القرار السياسي في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: