عربى ودولىكورونا

بدون إجراءات احترازيّة.. ترامب يتباهى بمناعته ضد كورونا ويستأنف حملته الانتخابية

بعد أقلّ من أسبوعين، من تشخيص إصابته بفيروس كورونا، استأنف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حملته بمظاهرة انتخابية، في ولاية فلوريدا، وقال لجمهوره الذي لا يقل حماسة عنه، في خطابه الذي استمرّ أكثر من ساعة، إنّه في حالة جيّدة، وأنّه أصبح محصنًا من المرض.

وفي غمرة ازدحام أنصاره وضحكهم، هتف بهم ترامب الذي بدا عليه النشاط: “يمكنني أن أسير وسط هذا الحشد.. أن أقبّل الحضور أجمعين، أن أقبّل الرجال والنساء الجميلات” كما ردد الحشد الهتافات المعتادة “أربع سنوات أخرى!”. وذلك بحسب الجزيرة نت.

وأظهرت الكاميرات، أنّ كثيرًا من الناس في تجمهرهم، لم يلتزموا بالإجراءات الوقائية، من التباعد الاجتماعي، إلى ارتداء الكمامة، التي لم تظهر إلّا على قليل منهم، الأمر الذي جعل بعض المنتقدين يلومون ترامب لعدم تشجيعه الناس على ارتداء الكمامات الواقية.

وتباهى ترامب وسط جماهيره المتجمعة في سانفورد (بولاية فلوريدا) أنّه تخطى المرض، وأصبحت لديه مناعة ضد فيروس كورونا، إلّا أنّ أمر (المناعة) ما يزال محاطًا بعوامل كثيرة غير يقينية، إذ كشفت دراسة نشرت نتائجها، الثلاثاء، في مجلة “ذا لانسيت” الطبيّة أنّ أمريكيًّا أصيب مرتين بوباء -كوفيد 19- بفارق شهر ونصف، وأنّ الإصابة الثانية كانت أشد خطورة من الأولى.

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة، إلى تقدّم المرشح الديمقراطي، جو بايدن، على منافسه ترامب، ويسعى الأخير خلال المرحلة الأخيرة من الحملة, إلى سدّ الثغرات التي حصلت في غيابه عن طريق التنقل في أرجاء البلاد.

لم يدع ترامب أحدًا من أهدافه الانتخابية وخصومه إلّا وهاجمه وسخر منه، من “المحتالة” هيلاي كلينتون، إلى الصحافة “الفاسدة” مع تحذيرات شديدة من “اليسار الراديكالي” و”الكابوس الاشتراكي”.

وهتف ترامب بالحشود “أحب فلوريدا!” الولاية التي قد تؤدّي دورًا حاسمًا في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 3 نوفمبر- تشرين الثاني، غير مبالٍ باستطلاعات الرأي جميعها، والتي رجّحت هزيمته أمام منافسه بايدن.

وبعد فلوريدا، يزور ترامب، اليوم، بنسلفانيا وهي من الولايات الأساسية أيضًا، ثم آيوا الأربعاء، على أن يواصل مهرجاناته بشكل مكثف طوال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

يشار إلى أنّ أكثر من 10 ملايين أميركي حتّى الآن أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، سواء عبر البريد أو عبر التصويت المبكر، مسجلين رقمًا قياسيًّا وفق تعداد نشر الاثنين.

ويذكر أنّ ترمب لم يكن يضع كمامة، عند مغادرته، على عكس جميع عناصر الجهاز السري المكلفين بأمنه، والمساعدين المحيطين به، وبعد إقلاع الطائرة، أعلن طبيب البيت الأبيض “شون كونلي” أن “ترمب خضع لفحوصات أظهرت نتائج سلبية تؤكد أنه لم يعد يحمل الفيروس لعدة أيام متتالية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: