مال و أعمال

المصرف يحقق أكثر من ملياري ريال أرباحاً خلال 9 أشهر

أعلن مصرف قطر الإسلامي /المصرف/ نتائجه المالية لفترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري والمنتهية في 30 سبتمبر الماضي، حيث حقق أرباحا صافية بقيمة ملياري ريال قطري و216.5 مليون ريال، ليكون عند نفس مستوى أرباح نفس الفترة من العام الماضي.

كما ارتفع إجمالي موجودات المصرف ليصل إلى 170 مليار ريال قطري محققا نموا بنسبة 4 بالمئة مقارنة مع ديسمبر 2019، وزيادة بنسبة 9.8 بالمئة مقارنة مع سبتمبر من العام الماضي، مدعوما بالنمو المستمر في أنشطة التمويل والاستثمار.

وبلغ إجمالي موجودات التمويل 113.2 مليار ريال قطري، محققا نموا بنسبة 5.7 بالمئة بالمقارنة مع سبتمبر 2019. كما بلغت ودائع العملاء 112 مليار ريال قطري بنسبة زيادة 5 بالمئة بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي .

كما بلغ اجمالي الدخل في مصرف قطر الاسلامي عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر من العام الحالي مبلغ 5 مليارات و961.6 مليون ريال مقارنة بمبلغ 5 مليارات و710.6 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي، مسجلا نسبة نمو 4.4 بالمئة، حيث حققت إيرادات التمويل والاستثمار نموا بنسبة 4.9 بالمئة، لتصل إلى 5 مليارات و364.9 مليون ريال لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، مقارنة مع 5 مليارات و113.7 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي ، مما يعكس نموا إيجابيا متزايدا في الأنشطة التشغيلية الرئيسية للمصرف بالرغم من الدعم المقدم للعملاء المتأثرين بجائحة كورونا /كوفيد-19/.

وبلغ إجمالي المصاريف 821.9 مليون ريال، منخفضا من 827.8 مليون ريال بنفس الفترة في عام 2019، ويعكس ذلك الضوابط والرقابة الصارمة على المصاريف، مدعومة بنمو الإيرادات، مما أدى إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية وإلى تحسن نسبة التكلفة إلى الدخل من 23.4 بالمئة إلى 20.5 بالمئة وهي الأفضل في القطاع المصرفي القطري.

وقد ضمن إطار إدارة المخاطر الفعال الذي يقوم به المصرف عدم تأثر نتائج الفترة المنتهية في 30 سبتمبر بشكل جوهري بالأحداث المتعلقة بوباء كورونا /كوفيد-19/، كما تمكن المصرف من الاحتفاظ بنسبة التمويل المتعثر من إجمالي التمويل عند 1.3 بالمئة، مما يعكس جودة المحفظة التمويلية للمصرف والإدارة الفعالة للمخاطر.

كما واصل مصرف قطر الاسلامي سياسته المتحفظة لتكوين المخصصات وعمل على زيادة مخصصات التمويل بأكثر من الضعف لتصل إلى 960.6 مليون ريال لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر للعام الجاري، مقارنة بـ 446.9 مليون ريال للعام الماضي.واستمر كذلك بالاحتفاظ بنسبة تغطية التمويل المتعثر 100 بالمئة بنهاية سبتمبر.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 17.7 مليار ريال بزيادة بنسبة 7.8 بالمئة مقارنة مع سبتمبر 2019، وبزيادة بنسبة 3.1 بالمئة بالمقارنة مع ديسمبر الماضي.

ووفقا لمتطلبات بازل 3 بلغت النسبة الإجمالية لكفاية رأس المال 18.3 بالمئة كما بنهاية سبتمبر 2020، عند مستوى أعلى من الحد الأدنى للنسبة الإشرافية المحددة من مصرف قطر المركزي ومقررات لجنة /بازل/.

تجدر الإشارة إلى أنه في أبريل الماضي قامت وكالة التصنيف الدولية/ ستاندرد آند بورز/ بتأكيد تصنيف المصرف عند مستوى”A-” مع نظرة مستقبلية مستقرة، وفي شهر مايو الماضي قامت وكالة التصنيف الدولية /كابيتال إنتيليجنس/ بتصنيف القوة المالية للمصرف عند مستوى “+A” مع نظرة مستقبلية مستقرة أيضا .

يشار إلى أن مصرف قطر الإسلامي قد حصد أكثر من 25 جائزة خلال الشهور التسعة الماضية من العام الجاري ، وذلك تقديرا لنتائجه وجهوده المستمرة في تطوير القطاع المصرفي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: