أخبار قطرتعليم

بمشاركة قطرية.. انطلاق الدورة الـ 72 لمعرض فرانكفورت للكتاب افتراضياً

انطلقت اليوم النسخة الثانية والسبعين لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب بسلسلة فعاليات رقمية بمشاركة عدد من الكتاب والمؤلفين حول العالم ، ويستمر حتى 18 أكتوبر الجاري .

ويقام المعرض هذا العام على الإنترنت بصورة حصرية تقريبا، ويشارك فيه 4400 جهة عرض من 110 دولة، من بينها دار جامعة حمد بن خليفة للنشر التي تشارك للعام الرابع على التوالي في المعرض ويتضمن برنامج المعرض هذا العام 260 ساعة ويتحدث فيه 750 متحدثا عبر الإنترنت.

ويبرز “جناح العرض” الافتراضي المخصص لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر حصيلة أكثر من 11 عامًا من الأعمال والمنشورات الإبداعية للدار، تضم مؤلفات حائزة على جوائز عالمية باللغتين العربية والإنجليزية وأعمالاً مترجمة لنخبة من أشهر المؤلفين والمترجمين في العالم. وتحرص الدار على قطع شوط آخر نحو العالمية، وإبرام اتفاقيات لشراء وبيع حقوق الكتب بما يتفق مع رؤيتها الاستراتيجية، وإقامة علاقات مع كيانات تفتح مزيدًا من أبواب الانتشار أمام مؤلفاتها.

وكان من المقرر أن تكون كندا ضيف شرف المعرض هذا العام، إلا أنه تم إرجاء ذلك إلى العام المقبل بسبب قيود السفر المرتبطة بجائحة كورونا.

وأعربت وزيرة الثقافة الألمانية مونيكا جروترز في كلمتها الافتتاحية عن تمنياتها بنجاح النسخة الرقمية الخاصة بالمعرض، مؤكدة أن الحكومة الألمانية تدعم قطاع الكتب، مشيرة إلى أنه تم تخصيص ما يصل إلى 25 مليون يورو لصالح دور النشر والمكتبات ومعرضي الكتاب في فرانكفورت ولايبتسيج، لدعم القطاع في التغلب على أزمة كورونا، بالإضافة إلى عشرة ملايين يورو لدعم المؤلفين والمترجمين.

ويعتبر معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، أحد أهم الأحداث على خريطة الفعاليات الثقافية السنوية على مستوى العالم، لأنه أهم معرض دولي لتداول المحتوى الثقافي، كما أنه محور للإعلام العالمي، ويسلط الضوء على سمات التنوع والابتكار في مجال النشر والإعلام عالمياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: