عربى ودولىكورونا

رئيس وزراء بريطانيا لا يستبعد اتخاذ إجراءات جديدة للحد من تفشي كورونا

قال السيد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، اليوم، إنه لا يستبعد اتخاذ إجراءات أشد لكبح الموجة الثانية من تفشي وباء كورونا (كوفيد-19) في البلاد.

وأضاف جونسون، في جلسة مساءلة رئيس الوزراء بمجلس العموم (البرلمان)، أن الحكومة بدأت تنفيذ حزمة إجراءات من ثلاث مراحل تفرض على نطاق محلي في جميع أنحاء البلاد، مؤكدا أن هذه الإجراءات “ستخفض من معدلات انتقال عدوى الفيروس في حال طبقت بشكل جيد”.

وأوضح أن حزمة الإجراءات الجديدة “تشكل فرصة لتسيير الأمور والإبقاء على الأطفال في المدارس والشركات والمحال مفتوحة وهو ما يريده الناس في هذه البلاد”.

من جهته طالب السيد كير ستارمر زعيم حزب العمال المعارض، بفرض حالة إغلاق عام قصيرة في عموم البلاد لكسر موجة انتقال العدوى “بهدف إنقاذ حياة الناس وإصلاح نظام إجراء اختبارات الإصابة بالفيروس، وعدم تعريض مستشفيات الخدمة الصحية لتكدس المرضى”.

واتهم ستارمر، رئيس الوزراء البريطاني بتجاهل النصائح والتوصيات المقدمة نهاية شهر سبتمبر الماضي من لجنة العلماء والمستشارين العلميين المعينة من قبل الحكومة، والتي ترسم خطط مواجهة الوباء، خاصة أن اللجنة نصحت الحكومة بفرض حالة إغلاق عام قصيرة.

وبدأ اليوم تطبيق حزمة إجراءات من ثلاث مراحل في إنجلترا، حيث تم تصنيف معظم مناطق البلاد على أنها تواجه “خطرا متوسطا”، ما يعني أن القيود الحالية ستستمر فيها بما في ذلك منع تجمع أكثر من ستة أشخاص في الأماكن العامة.

ووفقا للمستوى الثاني من حزمة الإجراءات يتم تصنيف مناطق على أن مستوى الخطر بها “مرتفع”، وهو المستوى الذي سيفرض على المناطق التي تخضع حاليا لقيود محلية، وخاصة مدن الشمال والوسط الإنجليزي، ليضاف إليها منع الاختلاط بين العائلات أو الأصدقاء في المطاعم والمقاهي.

وتم تصنيف مدينة ليفربول، التي يقطنها نحو مليون ونصف المليون نسمة، ضمن مستوى الخطر “مرتفع للغاية” بعد زيادة الحالات بها، حيث تم منع الاختلاط بين العائلات والأصدقاء داخل المنازل أو خارجها تماما، مع إغلاق المقاهي والصالات الرياضية وغيرها.

يأتي ذلك فيما أعلنت السلطات المحلية لإقليم /ويلز/ منع دخول المواطنين الإنجليز القادمين من المناطق عالية الخطورة في إنجلترا ابتداء من يوم الجمعة المقبلة.

وكانت وزارة الصحة البريطانية قد أعنت في وقت سابق من اليوم عن تسجيل 19724 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي عدد المصابين منذ تفشي الوباء إلى 657455، فيما تم تسجيل 137 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات حتى الآن إلى 43245 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: