عربى ودولى

ميشل تكشف سر بكاء أوباما!

ذكرت ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، مؤخراً، لحظة عاطفية عندما أقلت ابنتها ماليا برفقة باراك إلى الجامعة للمرة الأولى في عام 2017، ما دفعها وزوجها للبكاء.مجلة Hellomagazine الأمريكية كشفت أنه في حديثها مع أمها ماريان وأخيها كريج روبنسون في مدونتها الصوتية The Michelle Obama Podcast، أوضحت ميشيل التي لديها ابنتان، أنها تمالكت نفسها حتى ودّعتهما. قالت ميشيل أوباما: “اصطحبنا ماليا إلى الغداء. برغم كل شيء كان علينا توصيلها إلى الكلية، فالبقاء لوقت أطول لم يكن مفيداً، وبالتالي أنجزنا الأمر سريعاً”.أضافت: “في الحقيقة، سمحوا لها بالانتقال قبل يوم من الموعد، حتى لا نُحدث اضطراباً في نفس مواعيد انتقال الجميع”. واستكملت: “لكن عندما غادرت المطعم وركبنا السيارة سمعت باراك يجهش باكياً، وناوله آلان، وكيل أعماله، منديلاً ورد قائلاً “شكراً يا رجل”. ما قالت إن كليهما ذرف بعض الدموع لشعورهما أنهما تركاها بشكل ما. ورغم أنها ذهبت إلى معسكرات من قبل، وسافرت، فإن الأمر كان هذه المرة أشبه بأن الطفلة الصغيرة قد رحلت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: