عربى ودولى

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

أصيب عشرات الفلسطينيين، بينهم عدد من الصحفيين، بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مسيرة /كفر قدوم/ الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.

وأفاد السيد مراد شتيوي منسق المقاومة الشعبية في /كفر قدوم/، بأن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وردد المشاركون في المسيرة الشعارات الوطنية الداعية إلى تصعيد المقاومة الشعبية في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية.

في سياق متصل، أفاد نادي الأسير بأن إدارة سجون الاحتلال تواصل عزل خمسة أسرى إداريين في سجن “نيتسان الرملة” منذ 21 يوما في ظروف قاسية وصعبة، بعد أن نقلتهم من مركز توقيف “عتصيون”، بذريعة مخالطتهم لسّجان، تبين أنه مصاب بفيروس /كورونا/.

وأضاف أن الأسرى الخمسة تم عزلهم إلى جانب مجموعة من السجناء الجنائيين، مشيرا إلى أنهم شرعوا بخطوات احتجاجية منذ أيام تتمثل بعدم الوقوف إلى العدد، وإرجاع وجبات الطعام للمطالبة بنقلهم وإنهاء عزلهم.

وأكد أن إدارة سجون الاحتلال تستخدم الوباء كأداة تنكيل بحق الأسرى، وتستخدم زنازين العزل التي لا يتوفر فيها أدنى الشروط الصحية، كـ”مراكز للحجر”، عدا عن استمرارها في احتجاز المعتقلين حديثا بشكل جماعي في مركزي توقيف “عتصيون” و”حوارة”، وهما أسوأ مراكز التوقيف التابعة للاحتلال، حيث تستخدمهما كمحطة للتنكيل والضغط على المعتقلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: