عربى ودولى

هفوة ترامب تحول ماكرون رئيسا لوزراء فرنسا

أصبح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عرضة للانتقادات والسخرية بسبب أخطاءه الكتابية أو خلال حديثه ، فله سجل حافل في نطق الأسماء او تسميتها بشكل خاطئ، وقد أخطأ هذه المرة حين وصف الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، بـ”رئيس الوزراء”.

وجاءت “هفوة ترامب”، خلال لقاء انتخابي في ولاية ميتشيجان، فيما كان يعدد الإنجازات التي تحققت خلال عهده.

وكان يتحدث “ترامب”، عن اتفاق التبادل التجاري الحر مع كندا والمكسيك، ثم ذكر اتفاق باريس للمناخ الذي انسحبت منه الولايات المتحدة بعد انتخابه في عام 2016. وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المرشح الجمهوري: “أتعلمون ما الذي أوقفته أيضاً؟.. اتفاق باريس حول البيئة.. أحب رئيس الوزراء ماكرون كثيراً، لكن سألته كيف يسير العمل بالاتفاق؟ لا يسير بشكل جيد”.

وأضاف: “وفرت عليكم ملايين الدولارات، لم يفعل أحد ذلك قط. قلت إن ذلك كارثة، يريدون أخذ ثروتنا”.

وكانت العلاقات بين “ماكرون” و”ترامب” جيدة، بعيد انتخاب “ماكرون” رئيساً، لكنها تدهورت بشكل كبير مذاك.

ويجري “ترامب” حالياً لقاءات انتخابية في ولايات بارزة في محاولة لردم الفجوة في الاستطلاعات مع خصمه بايدن، قبل ثلاثة أسابيع من الانتحابات الرئاسية الأمريكية.

وكثيراً ما يخطئ ترامب في نطق أو تهجئة الأسماء. ففي مؤتمر صحفي، دعا ترامب الأمين العام لحلف الناتو باسم “ستولتنهايم” في حين أن الاسم الصحيح هو “يانس ستولتنبرغ”.

أيضاً، وخلال وجود رئيس شركة آبل العالمية في البيت الأبيض في مارس الماضي، أطلق ترامب عليه اسم “تيم آبل”، وفي تغريدة أخرى دعا زوجته ميلانيا باسم “ميلاني”.

وفي حين كان يتحدث عن عملية تصفية قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، أخطأ في نطق كنيته ونطقها بشكل خاطئ.

وسابقا دعا ترامب مستشاره للأمن القومي السابق جون بولتون باسم “مايك بولتون”، كما شكر ترامب عضو الكونغرس كيفن مكارثي خلال لقاء جمعهما سوياً قائلاً: “شكراً لك ، ستيف”، كما أطلق اسم “مارلين لوكهيد” على “مارلين هيوسون” رئيسة شركة لوكهيد مارتين للصناعات العسكرية.

وقد اعتاد قراء تغريدات الرئيس الأمريكي على وجود إهانات أو تصريحات غير دقيقة أو أخطاء كتابية أو علامات تعجب مفرطة على حسابه. وأخطأ في أحدى المرات في ذكر وزير دفاعه حيث بدأ تغريدته بالخطأ في اسم وزير الدفاع، وكتب اسم “مارك اسبرانتو”، على أنه وزير الدفاع الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: