عربى ودولى

ترامب: سأسمح بانتقال سلميّ للسلطة وربّما أغادر أمريكا!

في إطار الحملات الانتخابية للرئاسة الأمريكية، بين الجمهوري، الرئيس دونالد ترامب، وخصمه الديمقراطي جون بايدن، لم تنته بعدُ، الاتّهامات والتراشقات الكلامية المتبادلة بينهما، ففي خطاب جديد، اليوم السبت، للرئيس الأمريكي ترامب، قال ساخرًا إنّه: ربّما يغادرالبلاد، في حال فاز “أسوأ مرشّح في التّاريخ”.

وأضاف في التجمّع الانتخابي، بولاية جورجيا، وفي هجوم جديد على خصمه الديمقراطي: إنّ “بايدن أسوأ مرشّح في تاريخ الانتخابات الرئاسيّة الأمريكية”.

وبسخرية ترامب المعتادة وتهكّمه على خصمه، رأى أنّ التنافس مع “أسوأ مرشح في تاريخ السياسة الرئاسية” يضعه تحت الضغط، ثم يمضي متسائلًا، “هل تتصورون لو انهزمت؟ ماذا سأفعل طوال حياتي؟ سأقول إنني انهزمت أمام أسوأ مرشح في تاريخ السياسة”.

وتابع بلهجة ساخرة: “لن أشعر أنني بحالة جيدة.. ربما يتعين علي مغادرة البلاد، لا أدري!”.

تصريحات ترامب بدأ يظهر عليها التراجع والخوف على عكس ما حدث في انتخابات 2016 التي فاز بها حيث أنه كان يحفّز الناخب الأمريكي إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع حتى قبل دقائق من إغلاقها النهائي.

وكان ترامب مساء الخميس، أدلى بتصريحات، خلال مقابلة على محطة “إن بي سي” التلفزيونية، من ميامي بفلوريدا، قال فيها إنّه سيقبل -حال خسارته في الانتخابات- الانتقال السلمي للسلطة في البلاد، المزمعة في 3 نوفمبر – تشرين الثاني المقبل، شريطة أنْ تكون تلك الانتخابات “نزيهة”.

ومن المقرر إجراء المناظرة الرئاسية الثالثة في 22 أكتوبر- تشرين الأول الجاري بمدينة ناشفيل في ولاية تنيسي. وبحسب استطلاعات الرأي، فإنّها تشير إلى أنّ بايدن يتفوّق بعشر نقاط على الصعيد الوطني، لكنّ تقدمه في بعض الولايات الرئيسية ضئيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: