سياسةعربى ودولى

أردوغان: نقف بوجه الظلم في ليبيا ونكافح الإرهاب بكل عزم

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مرتزقة فاغنر الروسية يدعمون الانقلابي حفتر في ليبيا، مشددا على عزم تركيا على الوقوف بوجه الظلم هناك.

وقال أردوغان إن تركيا ناضلت ضد الإرهابيين وتواصل مكافحة الإرهاب بكل عزم وإصرار، لتحقيق الأمن والاستقرار والرفاه في الولايات التي حرمت منها. وأضاف أنه لا يوجد مكان للمنظمات الإرهابية وللانقلابيين في مستقبل تركيا.
وشارك الرئيس التركي امس في حفل افتتاح العديد من المشاريع التنموية في ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، وأكد أردوغان أن حكومته ستواصل العمل بكل طاقتها لتحقيق النمو والرفاهية للمواطنين في الولاية، عبر المشاريع الخدمية والاستثمارات. وأشار إلى أنهم شرعوا في الافتتاح الرسمي لـ591 مشروعا في مختلف المجالات من التعليم إلى الصحة ومن الرياضة إلى البنية التحتية والطاقة والأمن بقيمة 3.5 مليار ليرة تركية (437.5 مليون دولار). وذكر أن حكومته وضعت 21 مشروعا في خدمة المواطنين في مجال الزراعة والغابات ومخازن التبريد ومحطات معالجة المياه ونقل خطوط مياه الشرب ومرافق تعليب الفاكهة والخضار. وأوضح أن الاستثمارات التركية في القطاع الصحي خلال السنوات الـ18 آتت ثمارها خلال الأشهر الثمانية الماضية، في حين أن الدول المتقدمة لم تكن مستعدة لأزمة كورونا العالمية.
وقال أردوغان، إن الغاز الطبيعي الذي اكتشفته بلاده في البحر الأسود، كاف لسد احتياجاتها من الغاز لأعوام عديدة. وفي كلمة ألقاها، الأحد، خلال مؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، أضاف أردوغان أن الغاز الطبيعي المكتشف في بئر “تونا-1” بالبحر الأسود، يبلغ 405 مليارات متر مكعب. وأوضح أن سفينة “الفاتح” التركية، ستباشر اعتباراً من الشهر المقبل، أعمال التنقيب في المنطقة نفسها. وأكد أردوغان أن المعطيات التي بحوزتهم تشير إلى وجود الكثير من احتياطيات الغاز الطبيعي لدى تركيا. وشدد على أن تركيا ستسخر اكتشافاتها من الغاز الطبيعي، لتعزيز رخاء وتنمية مواطنيها. والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي في البحر الأسود، ليرتفع إجمالي احتياطي الغاز المكتشف في منطقة “تونا ـ 1/ حقل صقاريا” إلى 405 مليارات متر مكعب.
واتهم الرئيس أردوغان، ثلاثي مجموعة مينسك، روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، بدعم أرمينيا بالسلاح في نزاعها مع أذربيجان.
وأشار أردوغان إلى أن ما حدث في العراق وسوريا ودول البلقان في الماضي وما يحدث الآن في ليبيا وقره باغ يظهر كيف أن التمييز والتفرقة والسعي وراء الحسابات الصغيرة لا تجلب سوى الدماء والأحزان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: