عربى ودولى

حكم نهائي يقضي بالسجن 17 عاما لرئيس كوريا الجنوبية السابق

أيدت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية، اليوم، حكما أصدرته محكمة الاستئناف، يقضي بسجن الرئيس الكوري الجنوبي السابق لي ميونغ باك (الذي حكم البلاد في الفترة ما بين 2008 إلى 2013) 17 عاما، بتهم الاختلاس والرشوة.

وذكرت وكالة /يونهاب/ للأنباء الكورية أن المحكمة العليا أقرت تأييد الحكم الأصلي الذي يقضي بالسجن لمدة 17 عاما، وفرض 13 بليون وون (1.15 مليون دولار أمريكي) كغرامة مالية مع إلزامه بسداد مبلغ 5.78 بليون وون (5.09 مليون دولار أمريكي)، في محاكمة استئنافية بتهمة استلام الرشاوى بموجب قانون العقوبات المشددة الخاصة بجرائم محددة.

ورفضت المحكمة دعوته لطعن قرار المحكمة السابقة لإلغاء إطلاق سراحه بكفالة، وبهذا سيتم اعتقال الرئيس الأسبق “لي” مرة أخرى في السجن، وذلك بعد أن تم إطلاق سراحه، نتيجة لقرار محكمة الاستئناف لوقف تنفيذ الحكم بحبسه في السجن في فبراير الماضي.
ووفقا لـ/ يونهاب/ فقد سبق أن تعرض الرئيس الكوري الجنوبي السابق لتهم باختلاس 34.9 بليون وون، من شركة /داس/ لقطع غيار السيارات واستلم رشاوى قدرها 16.3 بليون ون، من ضمنها 11.9 بليون وون من تكلفة الدعوى القضائية للشركة في الولايات المتحدة، والتي دفعتها شركة /سامسونغ/ للإلكترونيات.

وأصدرت المحكمة الابتدائية الحكم بالسجن 15 سنة، مع إثبات تهمته باستلام 8.5 بليون وون، واختلاس 24.6 بليون وون من شركة داس، باعتبار أن “لي” هو صاحب الشركة الحقيقي.

وفي محكمة الاستئناف، ارتفع مبلغ الرشاوى التي تم اعتمادها في المحاكمة الى 9.4 بليون، مما زاد عامين من الحكم بالسجن، وزاد مبلغ الاختلاس إلى 25.2 بليون وون بزيادة 500 مليون وون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: