أخبار قطرتعليم

الجامعة تجدد اتفاقيتها مع إكسون موبيل للأبحاث

جددت جامعة قطر وإكسون موبيل للأبحاث قطر اتفاقيتهما بشأن دعم مشاريع أبحاث الدراسات العليا في مجالات تقييم المخاطر البيئية ومراقبتها وإعادة استخدام المياه، وذلك لمدة خمس سنوات أخرى.
وقد وقع مذكرة التفاهم كُلٌ من: الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، والسيد دومينيك جينتي الرئيس والمدير العام لإكسون موبيل قطر. وتعليقا على الاتفاقية، قال الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر: “تهدف جامعة قطر وإكسون موبيل إلى تعزيز التعاون بين الجانب الأكاديمي والبحثي والمهني، سيؤدي هذا التعاون مع إكسون موبيل للأبحاث قطر إلى بناء المزيد من التضافر بين طلبتنا وأعضاء هيئة التدريس والباحثين لدينا مع قطاع الصناعة. يعتبر قطاع الطاقة والبيئة أحد مجالات التركيز الرئيسية لجامعة قطر، ونتطلع إلى مشاركة المعرفة والتعاون في البحث في هذا المجال. وأضاف الدكتور الدرهم: “من خلال هذه الاتفاقية، ستسعى المؤسستان جاهدتين نحو التطوير المستمر لبرامج أبحاث الطلبة، وتعزيز العلاقات الأكاديمية والصناعية، وتعزيز الابتكار، وتسهيل تطوير واستخدام أحدث التقنيات”.
من جانبه، قال السيد دومنيك جينيتي، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر: “نحن سعداء بتجديد اتفاقية إكسون موبيل للأبحاث قطر مع جامعة قطر لمدة خمس سنوات أخرى لدعم أبحاث الدراسات العليا في المشاريع المتعلقة بتقييم ورصد المخاطر البيئية وإعادة استخدام المياه”.
وأضاف: “لطالما كانت الجامعة شريكاً أساسياً لنا لأكثر من عقدين، ويُعتبر هذا التعاون مثالا رائعا يجسِّد نجاح الشراكات البحثية بين القطاع الصناعي والأكاديمي لهدف مساعدة الأفراد على النجاح وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع”.
وبدوره، قال الدكتور محمد السليطي مدير الأبحاث في إكسون موبيل للأبحاث قطر: “يوفر البرنامج فرصا أكاديمية وبحثية واسعة للطلبة، ولكن الأهم من ذلك أن المجتمع بشكلٍ عام سيستفيد من هذا البرنامج، حيث سيشهد سلسلة من التطورات في العلوم البيئية التي يمكن أن تُحسّن حياة الأفراد بشكل كبير”. وأضاف السليطي: “إن شراكتنا مع جامعة قطر تهدف بشكل أساسي إلى تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال تطوير الإمكانات البشرية، وحماية بيئة قطر الطبيعية في آن واحد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: