أخبار قطرعربى ودولى

السفير كوكصو: قطر صاحبة المواقف والأيادي البيضاء مع تركيا

أعرب سعادة الدكتور مصطفى كوكصو سفير تركيا بالدوحة، عن امتنانه وشكره لما أبدته قطر حكومة وشعبا من تضامن في حادث الزلزال الذي وقع في مدينة إزمير التركية. وقال السفير كوكصو، إنه تلقى العديد من الاتصالات على المستويين الرسمي والشعبي في قطر، والتي أعلنت تضامنها واستعدادها لتقديم الدعم والمساعدة إلى تركيا في هذا المصاب.
وفي بيان صحفي عن السفارة التركية أمس تقدم بالشكر لكل من عرض المساعدة الإنسانية في هذا النطاق، لافتا إلى أن الدولة التركية تقوم بمساندة أسر الضحايا والمصابين بكل السبل لتعويض خسائرهم، مؤكدا أن الدولة تقف جانب مواطنيها في الميدان بكل مؤسساتها، والوضع تحت السيطرة. وأضاف الدكتور كوكصو قائلا: “نشكر أصدقاءنا وأشقاءنا القطريين على مشاركتهم مصابنا في حادث الزلزال الذي وقع في ولاية إزمير التركية، ونسأل الله أن يحمي بلادنا وأمتنا والإنسانية جمعاء من جميع المصائب والمحن”.
ولفت السفير التركي إلى الاتصال الذي أجراه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، مع فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان الذي أعرب خلاله عن تعازيه ومواساته في ضحايا الزلزال، واستعداد دولة قطر للمساعدة في التخفيف من آثار هذه الكارثة. وأضاف أن “هذا الموقف غير مستغرب من دولة قطر الشقيقة صاحبة المواقف والأيادي البيضاء مع تركيا”.
وفي نفس السياق، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير. جاء ذلك في خطاب ألقاه أمس خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية، بولاية صامصون شمالي تركيا. ولفت الرئيس التركي إلى أنه ما زال هناك نحو 200 مصاب يتلقون العلاج، فيما غادر بقية المصابين المشافي. وجدد أردوغان تمنياته بالسلامة لأهالي إزمير على خلفية الزلزال، راجيا الرحمة من الله للضحايا والشفاء العاجل للجرحى. كما جدد تعهده ببناء الحكومة منازل جديدة للمواطنين الذين تهدمت بيوتهم بسبب الزلزال في أسرع وقت ممكن. وشدد على أن كافة الوزارات والمؤسسات المعنية تقوم بعمل كل ما يلزم عبر طواقمها في منطقة الكارثة. وأضاف أردوغان: “عازمون على تضميد جراح أشقائنا من أهالي إزمير المتضررين من الزلزال قبل حلول البرد والأمطار”. والسبت أعلن الرئيس أردوغان أن الحكومة ستبني منازل جديدة للمواطنين الذين تهدمت بيوتهم جراء الزلزال في إزمير الذي وقع الجمعة بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” في إزمير، غربي تركيا.
بدورها، أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، أمس، ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير (غرب)، إلى 62 قتيلا. وكشفت “آفاد” في بيان أن المنطقة شهدت 947 هزة ارتدادية، قوة 43 منها فوق 4 درجات، عقب الزلزال الذي وقع الجمعة وبلغت قوته 6.6 درجات وضرب بحر إيجه قبالة سواحل ولاية إزمير (غرب)، الجمعة. وأضافت أن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 62 حتى عصر الأحد، فيما بلغ عدد المصابين 940، استكمل منهم 722 العلاج، ويواصل البقية تلقي الرعاية اللازمة. وأوضحت أن الطواقم تواصل أعمال البحث والإنقاذ في 8 مبانٍ سكنية.
كما تفقد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أمس سير أعمال البحث والإنقاذ في ولاية إزمير، عقب تعرضها لزلزال الجمعة، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى. ورافق نائب الرئيس التركي، كل من والي إزمير ياووز سليم كوشغر، ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) محمد غوللو أوغلو. وفي تصريح لوكالة الأناضول، أعرب أوقطاي عن خالص تعازيه لأسر ضحايا الزلزال، مؤكدا أن طواقم الإسعاف والإنقاذ تواصل أعمالها الإغاثية على مدار اليوم. ودعا أوقطاي بالرحمة لمن فقد حياته في الزلزال، واطلع على آخر مستجدات أعمال البحث والإنقاذ بالمنطقة. وأثناء تفقد المكان، في حي “بايراكلي” تبادل أوقطاي أطراف الحديث مع عدد من المواطنين المتضررين من الزلزال.
وفي وقت سابق أمس أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، أن المنطقة شهدت 850 هزة ارتدادية، قوة 40 منها فوق 4 درجات، عقب الزلزال الذي بلغت قوته 6.6 درجات وضرب بحر إيجه قبالة سواحل ولاية إزمير (غرب)، الجمعة. وأشارت إلى إصابة 896 بجروح، استكمل منهم 682 العلاج، ومواصلة علاج 214.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: