عربى ودولى

الانتخابات الأمريكية: التصويت عبر البريد سيؤخر إعلان نتائج الانتخابات

مع بدء العد التنازلي للانتخابات الأمريكية، التي ستجرى غدا /الثلاثاء/، تبرز مسألة إعلان النتائج التي لن تكون كما المرات السابقة، لأن انتخابات 2020، شهدت زيادة في أعداد الذين أدلوا بأصواتهم عبر البريد، وذلك في ظل جائحة كورونا/ كوفيد -19/.

ومن المرجح أن يتأخر إعلان الفائز في الانتخابات، وذلك بسبب الأعداد الكبيرة التي صوتت بالبريد، الأمر الذي يستغرق عادة وقتا أكثر من بطاقات الاقتراع المباشر.

وفي مسعى لتجاوز التأخير عدلت بعض الولايات قوانين وإجراءات العد والفرز، حيث يمكن لموظفي الاقتراع في ولاية فلوريدا مثلا البدء في فرز الأصوات قبل 22 يوما من الانتخابات، كما يتم التحضير لفرز هذه الأصوات في ولاية نورث كارولينا قبل خمسة أسابيع من الانتخابات.

ولكن ولايات أخرى مثل ميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن وجميعها ولايات تعتبر متأرجحة بين الجمهوريين والديمقراطيين، لن تقوم بفرز الأوراق البريدية قبل يوم الانتخابات، ونتيجة لذلك، قد يستغرق الأمر أياما لمعرفة الفائز في تلك الولايات.

ولتسريع الإجراءات الخاصة بمعالجة الأصوات عن طريق البريد، صدر أمر قضائي بأن الخدمة البريدية يجب أن تعزز “إجراءاتها الخاصة” لضمان تسليم كل اقتراع ممكن بحلول الموعد النهائي في يوم الانتخابات.

وبموجب الأمر الذي أصدره قاضي المحكمة الجزائية الأمريكية، إيميت سوليفان، يتعين على خدمة البريد الأمريكية (USPS) اتباع سياسة “الإجراءات الاستثنائية” واستخدام شبكة البريد السريع الخاصة بها لتسريع عمليات الاقتراع قبل الانتخابات الرئاسية المقررة غدا .

وستعمل “USPS” أيضًا على فرز جميع بطاقات الاقتراع ذات الوجهة المحلية في نفس اليوم أو في موعد لا يتجاوز صباح اليوم التالي، لتسليمها إلى المكاتب المحلية “من الآن وحتى 7 نوفمبر على الأقل”.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 90 مليون ناخب أمريكي أدلوا بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وذلك بحسب إحصاء صدر عن مشروع الانتخابات الأمريكية في جامعة فلوريدا.

وكان غالبية الناخبين يحبذون الانتخاب بالذهاب إلى مراكز الاقتراع، لكن هذه السنة، مع انتشار جائحة “كوفيد-19” زاد التصويت عبر البريد بشكل كبير، طارحا مشاكل بشرية وتقنية وقانونية.

كما أن بعض الولايات ستواصل استلام بطاقات الاقتراع بالبريد المتأخرة حتى بعد أيام من موعد الانتخابات، ويمكن أن تصل هذه الفترة إلى أسبوع أو 10 أيام في ولايات نورث كارولينا ونيفادا.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن غالبية مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزمون الإدلاء بأصواتهم يوم الانتخابات، في حين يخطط أكثر من نصف مؤيدي المرشح الديمقراطي جو بايدن للتصويت عن طريق البريد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: