أخبار قطر

العميد عبدالله المحنا: تحويل كلية الشرطة إلى أكاديمية 2023

كشف العميد الدكتور عبدالله المحنا المري مدير عام كلية الشرطة عن انشاء معهد للضباط تحت مظلة المجلس الأعلى لكلية الشرطة، مشيرا إلى ان دراسة في هذا الغرض سيتم تطبيقها يناير القادم.

وأوضح مدير عام كلية الشرطة في حديثه لبرنامج “الشرطة معك” الذي بث على إذاعة قطر أنه سيتم تحويل الكلية إلى أكاديمية، تتضمن كلية دراسات عليا في 2023، مشيرا إلى أن نحو 90 % من المبنى جاهز وسيتم استلامه في شهر أغسطس.
وقال ان الأكاديمية ستضم كلية دراسات عليا ومعهدا للضباط ومعهدا للشرطة وصف الضباط والشرطة الانسائية ومراكز بحوث، مضيفا: “سيكون هذا الصرح الاكاديمي زاخرا بمؤسسات تعليمية ومظلة شاملة تجمع كل قطاعات التدريب والتعليم لوزارة الداخلية”.
وقال ان الشهادة التي تمنحها كلية الشرطة هي بكالوريوس في القانون وفي علوم الشرطة، أي تخصصين في شهادة واحدة، وتدوم الدراسة فيها 4 سنوات ونصف السنة، يمر الطالب خلالها بأربعة فصول دراسية مقسمة لمواد شرطية وأخرى قانونية ومقررات عامة، بالإضافة إلى التدريبات التي تميزت بها كلية الشرطة وخاصة العملية منها على غرار دورة الصاعقة ودورة القفز المظلي والغوص وغيرها من الدورات العملية داخل مراكز الشرطة.

ولفت العميد الدكتور عبدالله المحنا المري إلى أن كل فصل دراسي تتم مراجعة مقراراته بصفة دورية، مشيرا إلى تميز كلية الشرطة بالنظام المتطور الذي لا يعتمد على التلقين لاكساب المهارات للطالب من خلال العمل الميداني، مشيرا إلى ان كلية الشرطة توفر بيئة تعليمية رائدة في إعداد وتأهيل الضباط وترفد الوطن بالكوادر المتميزة، مضيفا: “نحن نركز على الجودة في كلية الشرطة، فعلى سبيل المثال عدد الطلاب في الصف الواحد لا يتجاوز 25 او 27 طالبا في حين انه في بعض الكليات العسكرية الاخرى يصل العدد الى 100 أو 200 طالب او اكثر من ذلك”.

واوضح ان كلية الشرطة تولي عنصر التجديد في المجال الأمني أهمية كبرى، مشيرا الى انه تم تدريس مقررات عن الابعاد القانونية للحصار منها البعد الامني والبعد السياسي والاجتماعي عقب فرض الحصار على البلاد، كما لفت إلى وجود عيادة قانونية لدراسة وتفاعل الطلبة فيما بينهم بالاضافة الى مقررات خاصة بالتعاون مع مركز قطر للمناظرات، وهي من ضمن المقررات الحديثة، مشيرا الى ان كلية الشرطة كانت من اولى الكليات التي قامت بتدريس مقررات تتعلق بالمناظرات بما يساهم في تكوين شخصية الطالب واكسابه مهارات التحدث ومقارعة الحجة بالحجة وادارة الحوارات والنقد البناء.

وشدد العميد الدكتور عبدالله المحنا المري على الخطوات الصارمة التي تم اتخاذها والمتعلقة بالاجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة جائحة كورونا، وتركزت على تكثيف جهود التوعية بين جميع مراتب الكلية بالتعاون من وزارة الصحة وادارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية لتحقيق الضمانات الصحية المطلوبة من خلال التباعد الاجتماعي، مضيفا انه تم تقليل عدد من يحتكون بالطلاب فيما يتعلق بالمطابخ والنظافة والتعقيم المستمر لقاعات الدراسة ومقار السكن علاوة على توزيع الطلبة بشكل يضمن تباعدهم، وكذلك حرصت الكلية على تأمين المحاضر في القاعات الدراسية والتدريبية، موضحا أنه توجد بالكلية مكتبة الكترونية لديها العديد من الاتفاقيات مع الكثير من الجهات المماثلة سواء داخل الدولة او خارجها وهي متاحة للطلاب وحتى لمنسوبي وزارة الداخلية.
وأشار إلى أن كلية الشرطة كانت حلما وأصبحت حقيقة ملموسة على مدار السنوات الماضية، حيث تخرجت دفعتان منها، وقريبا سوف يتم تخريج الدفعة الثالثة في شهر يناير القادم، قائلا: “عقب عودة بعض ابنائنا الذين تم فصلهم من كليات دول الحصار وتم استقطابهم داخل الكلية وعمل معادلات لشهادتهم وتم إلحاقهم بزملائهم وتخرج بعضهم والبعض سوف يتم تخريجه مع الدفعة الثالثة”.

واشار الى أن رأس الهرم بالنسبة لكلية الشرطة هو المجلس الأعلى للكلية، وقد أوضح القرار الأميري الخاص بإنشائها تبعيتها لوزارة الداخلية، والمجلس الأعلى يرأسه معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، ويضم أعضاء من قيادات وزارة الداخلية ومن بعض الجهات الأخرى مثل جامعة قطر ولخويا وجهات متعددة أخرى لكي ترسم السياسة العامة للكلية.

وقال انه منذ أول دفعة من خريجي الكلية تم التركيز على ان يكون هؤلاء هم النواة التي سوف تشارك في تنظيم كأس العالم، حيث يتعين على الطالب خلال فصل الصيف أن يذهب للتدريب في مراكز الشرطة ومختلف الادارات الامنية والشرطية الاخرى، للتعرف عن قرب على طبيعة العمل في هذه الاماكن، وتطبيق ما قاموا بدراسته بشكل عملي، اي ان الطالب يمارس الجانب العملي حتى قبل ان يتخرج من الكلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: