تعليم

كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تطلق منصة “جينومي” لتعزيز الحوار بين الخبراء والجمهور

أطلقت كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة منصة /جينومي/ الافتراضية للمشاركة العامة، التي تعزز الحوار بين الخبراء والجمهور حول التطورات في مجال علم الجينوم.

وتستكشف منصة /جينومي/، التي تُعدُ جزءًا من مشروع /علم الجينوم والأخلاق الإسلامية والمشاركة العامة/ الذي يموله الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، كيف يمكن تعزيز وعي الجمهور بعلم الجينوم والمشاركة فيه.

وللمساعدة في تحقيق ذلك الهدف، ينظم المشروع ندوات إلكترونية، ويستخدم المقالات ووسائل التواصل الاجتماعي لإخبار الجماهير بالتطورات الحالية المتعلقة ببحوث علم الجينوم والأخلاق الإسلامية. بالإضافة إلى تعزيز التفاعل من خلال استطلاعات الرأي، والاستبيانات، ومجموعات التركيز المصممة خصيصًا لقياس الخبرات والاهتمامات العامة.

وفي هذا الإطار عقدت كلية الدراسات الإسلامية الندوة الإلكترونية الأولى للمشروع بعنوان /إطلاق منصة جينومي/ في التاسع عشر من سبتمبر الماضي، واستكشفت دور وأهمية المشاركة العامة في صياغة مستقبل العلوم وناقشت العديد من القضايا المتعلقة بكيفية تقديم علم الجينوم إلى عامة الناس، بمشاركة علماء وباحثين متخصصين ومنتسبين إلى المشروع.

وقال الدكتور محمد غالي، أستاذ الأخلاق الطبية في الإسلام بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق التابع لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة بهذه المناسبة، “إن مشروع /جينومي/ يعكس التزامنا بإشراك الجماهير في قضايا علم الجينوم والأخلاق الإسلامية.. وما يميز هذا المشروع عن غيره هو طموحنا المتعلق بنوعية المشاركة ومداها. ونحن عازمون على فتح باب المشاركة في المشروع لأكبر عدد ممكن من الأطراف المعنية، ونحرص على ذلك عبر دعوتهم للمشاركة في ندواتنا الإلكترونية، وحثهم على المشاركة في المجموعة التوجيهية للمشروع، وغيرها من الإجراءات الأخرى”.

وأعرب عن ثقته في أن هذا الأمر سيساهم في تعميق الفهم بقضايا علم الجينوم والأخلاق الإسلامية، وزيادة الوعي بنقاط القوة البحثية واهتمامات المجتمع الأكاديمي داخل دولة قطر وخارجها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: