أخبار قطررياضة

نقل مستدام يختصر المسافات بمونديال 2022

وضعت دولة قطر إستراتيجية طموحة لتعزيز الاستدامة خلال استضافتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022 من خلال وضع معايير جديدة ستساهم في تغيير طريقة تنظيم البطولات القادمة ومختلف الفعاليات الرياضية الكبرى في المستقبل من خلال إرساء إرث مستدام يسهم في تعزيز أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.
ويعد قطاع النقل من اهم القطاعات التي تراهن عليها دولة قطر لانجاح الاستضافة المونديالية المرتقبة حيث سيتمكن المشجعون من حضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال منافسات مونديال قطر 2022 لأول مرة في التاريخ الحديث للمونديال وذلك بفضل شبكة متكاملة ومستدامة من وسائل النقل العام تربط بين استادات البطولة الثمانية.
ومن أبرز ما يميز مونديال 2022 هو إمكانية الوصول إلى كل الملاعب التي تستضيف المباريات خلال اقل من ساعة، بفضل المسافات المتقاربة، وهو ما سيمكن الجماهير من حضور أكثر من مباراة في يوم واحد، دون إهدار وقت وجهد كبيرين في التنقل بين المدن والملاعب
وسيشكل المترو فرصة هي الأولى في تاريخ كأس العالم لزوار المونديال لمتابعة عدد كبير من مباريات البطولة باعتباره الوسيلة الاكثر استدامة وصداقة للبيئة الى جانب شبكة كتطورة من الطرقات السريعة مترامية الاطراف، حيث ان أطول مسافة بين استادين من استادات المونديال الثمانية هي تلك الفاصلة بين استاد البيت بمدينة الخور واستاد الجنوب بمدينة الوكرة، بينما المسافة الأقصر هي بين استاد خليفة الدولي واستاد المدينة التعليمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: