عربى ودولى

ترامب يظهر في مقبرة أرلينغتون ويفوز بأصوات ألاسكا.. وجورجيا تقرر إعادة فرز الأصوات

أعلن مركز إديسون للأبحاث اليوم الأربعاء أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب فاز بأصوات ألاسكا الثلاثة في المجمع الانتخابي، فيما قال أكبر مسؤول انتخابي في ولاية جورجيا إن الولاية ستقوم بإعادة فرز جميع بطاقات الاقتراع في انتخابات الرئاسة.

وأوضحت رويترز أن فوز ترامب بأصوات ألاسكا الثلاثة في المجمع الانتخابي لن يغير النتيجة النهائية للانتخابات التي أُجريت في 3 نوفمبر الجاري وفاز بها بايدن الذي من المقرر أن يتسلم مهام منصبه رسمياً في 20 يناير المقبل.

وحسم جو بايدن السباق، السبت الماضي، وجمع حتى الآن 279 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 217 صوتاً لترامب، الذي يرفض الاعتراف بالخسارة ويشكك في النتائج، بينما لا يزال الفرز مستمراً في ولايات جورجيا ونورث كارولينا وأريزونا، بحسب موقع سي إن إن.

وقال سكرتير ولاية جورجيا براد رافينسبيرجر في مؤتمر صحفي، بحسب رويترز: “حسابياً، يتعين فعلياً إعادة الفرز يدوياً ورقة بورقة لأن الفارق متقارب جداً”، مضيفاًً: “نريد البدء في هذا قبل انتهاء الأسبوع”.

وفي سياق تطورات انتخابات الرئاسة الأمريكية، رفعت الحملة الانتخابية لترامب اليوم دعوى قضائية في ولاية ميشيجان لمنعها من توثيق فوز مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن بأصوات الولاية.

ووفقاً لشكوى رفعت في محكمة اتحادية في غرب ميشيجان فقد تقدم عديدون بشهادات تصف ما قالوا إنها مخالفات وقعت خلال التصويت بالتركيز على معقل للديمقراطيين وهو مقاطعة وين التي تضم مدينة ديترويت.

وتلك المزاعم مماثلة لتلك التي رفعت بها الحملة وبعض الجمهوريين دعاوى قضائية وطعوناً في عدة ولايات. وقال خبراء قانونيون إن تلك المساعي لن تسفر على الأرجح عن تغيير النتيجة التي فاز فيها بايدن بالرئاسة.

وقالت الدعوى إن نتائج الانتخابات الرئاسية لا يجب أن توثق رسمياً دون التأكد من أن كل الأصوات جرى فرزها وإحصاؤها بالشكل المناسب مشيرة إلى أن الانتخابات قد تعاد في الأحياء والمناطق التي شهدت مخالفات.

وقال مسؤول في ولاية ميشيجان في بيان إن حملة ترامب تروج لمزاعم خاطئة لتقوض ثقة الناس في العملية الانتخابية التي جرت في الولاية.

وظهر ترامب اليوم في أول مناسبة عامة بعد الانتخابات حيث زار مقبرة أرلينغتون الوطنية بعد 4 أيام من إعلان الإعلام الأمريكي فوز غريمه الديموقراطي جو بايدن في السباق للبيت الأبيضن بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ولم يتحدث الرئيس للأمريكيين منذ ذلك الحين إلاّ عبر تويتر، ولم يعترف بفوز بايدن كما ينص التقليد الأمريكي عقب إعلان فوز أحد المرشحين. وأغلق ترامب على نفسه في البيت الأبيض، وأطلق مزاعم حول فوزه في الانتخابات وقدم طعوناً قانونية حول عمليات تزوير لم يوفر حتى الآن أدلة على صحتها.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية: لا يبدو أن أياً من الدعاوى القضائية ستغير نتائج الاقتراع، وينطبق الأمر نفسه على إعادة فرز الأصوات المزمعة في ولاية جورجيا التي فاز فيها بايدن.

وفي حين توجه بايدن بتصريحات للأمريكيين وشكل فريق عمل حول فيروس كورونا وتحدث مع زعماء من العالم بينهم حلفاء لترامب وبدأ النظر في مرشحين محتملين لحقائب وزارية، كانت الأنشطة الوحيدة المعلومة للرئيس خارج البيت الأبيض هي لعب الغولف مرتين خلال نهاية الأسبوع عقب إعلان النتائج.

ورغم أنه لا أثر قانوني لرفض ترامب الإقرار بفوز بايدن، لكن “إدارة الخدمات العامة” التي تتولى الأنشطة الإدارية في واشنطن رفضت توقيع وثائق الانتقال ما عطّل حصول الرئيس المنتخب على تمويلات وتقارير استخباراتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: