أخبار قطرعربى ودولىمال و أعمال

السفير كوكصو لـ الشرق: طرح أكبر عدد من الفرص الاستثمارية للقطريين والأتراك

أكد سعادة السيد مصطفى كوكصو سفير تركيا لدى الدوحة تطور العلاقات الاقتصادية ما بين البلدين في جميع المستويات، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين الدوحة وأنقرة بلغ في نهاية عام 2019 حوالي 2.24 مليار دولار، ما يعني تضاعفه في العديد من المرات إذا ما قورن بما كان عليه الوضع التجاري في عام 2010 الذي قدر حجم التبادل التجاري فيه بـ 340 مليون دولار، مرجعا الفضل في ذلك إلى المجهودات الكبيرة التي بذلتها الحكومتان في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المرحلة الماضية، بما فيها تأسيس اللجنة العليا الاستراتيجة التي تم تأسيسها قبل خمس سنوات من الآن، والتي من المنتظر أن تعقد نسختها السادسة قبل نهاية العام الحالي.

وكشف كوكصو أنه وبناء على المجهودات المبذولة بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية الرابطة بين الدوحة وأنقرة تم توقيع 53 اتفاقية في المرحلة الأخيرة، الغاية منها طرح أكبر عدد ممكن من الفرص للجانبين القطري والتركي من حيث تبادل الإستثمارات، وهو ما آتى أكله بشكل واضح بعد أن احتلت قطر المركز السابع في تصنيف الدول التي نفذت فيها شركات المقاولات التركية أكبر عدد من المشاريع، معلنا بأن قيمة هذه المشاريع المحلية التي أشرفت عليها المنشآت التركية بلغت 18.6 مليار دولار، ما يدل على التواجد القوي للشركات التركية في السوق القطري، مشيرا إلى أن قطاع المقاولات المحلي يعد من بين أكثر المجالات التي تشهد حضورا كبيرا للشركات التركية، مبديا فخره الكبير بالمشاركة التركية في الاستعدادات القطرية لاحتضان كأس العالم لكرة القدم في نسختها الثانية والعشرين بعد ما يقارب السنتين من الآن، كأول دولة عربية تحظى بهكذا شرف.

السوق المحلي

وبين كوكصو بأن النمو الكبير في مستوى العلاقات بين الدوحة وأنقرة في جميع المجالات، ساهم حتى في تضاعف معدلات تردد السياح القطريين على تركيا في الآونة الأخيرة، حيث شهدت أنقرة وأسطنبول وغيرها من المدن التركية توافد 108 آلاف زائر قطري في سنة 2018، بعد أن لم تكن تتعدى قبل حوالي ست سنوات من الآن حاجز 29 ألف زيارة سنويا، ما يدل على تحول تركيا إلى أحد أهم الوجهات الاستثمارية وحتى السياحية بالنسبة للمواطنين القطريين في الأعوام القليلة الماضية.

مجالات التعاون

وبالرغم من تشديده على النمو المبهر الذي حققته العلاقات الإقتصادية بين البلدين في السنوات الماضية، صرح السفير التركي لدى الدوحة مجالات التعاون بين أنقرة والدوحة في مختلف القطاعات لازالت مفتوحة، في ظل الفرص الاستثمارية التي تطرحها الأسواق في كل من تركيا وقطر، مشيرا إلى استعداده التام من أجل مواصلة العمل على تعزيز العلاقات أكثر في المرحلة المقبلة، من خلال التركيز على توفير كامل العوامل المساعدة على ذلك، متوقعا زيادة في حجم الاستثمارات القطرية في تركيا خلال المرحلة القادمة بالنظر إلى التوجيهات الحكومية الرامية إلى ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: