أخبار قطرعربى ودولى

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو.. وصول طائرتين قطريتين تحملان مستشفيين ميدانيين إلى لبنان

تنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصلت إلى العاصمة اللبنانية بيروت اليوم، طائرتان تابعتان للقوات الجوية الأميرية القطرية تحملان مستشفيين ميدانيين مجهزين بالكامل سعة كل منهما 500 سرير لمنطقتي صور وطرابلس، وذلك لتقديم المساعدة والعون للسلطات اللبنانية في احتواء تفشي فيروس كورونا.

وكان في استقبال الطائرتين في مطار رفيق الحريري الدولي سعادة الدكتور حمد حسن، وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، واللواء محمد خير أمين عام الهيئة العليا للإغاثة في لبنان.

وعقب وصول الطائرتين، توجه سعادة الدكتور حمد حسن وزير الصحة العامة اللبناني، في تصريحات، بالشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وللشعب القطري على هذه المساعدات والمبادرة الانسانية.

وقال سعادة الوزير “إنه في ظل هذه الأجواء المشحونة باليأس والمعنويات غير المشجعة التي نعيشها جراء توالي الأزمات على الصعيد الوطني، جاء خبر المبادرة الإنسانية من الأخوة في دولة قطر بلسما على الشعب اللبناني بمختلف فئاته” ، لافتا إلى أن دولة قطر قدمت مؤخرا مستشفيين ميدانيين أحدهما لمستشفى “الروم” وآخر لمستشفى “الجعيتاوي”.

من جانبه، أعرب اللواء محمد خير أمين عام الهيئة العليا للإغاثة في لبنان، عن شكره لدولة قطر على تقديم هذه المساعدات السخية، منوها بعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

بدوره، نوه السيد علي محمد المطاوعة القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة قطر لدى لبنان، بأواصر الصداقة والأخوة بين قطر ولبنان ، موضحا أن المستشفيين الميدانيين مجهزان بالكامل، وذلك لوضعهما في منطقتي “صور” جنوبا، وطرابلس شمالا، كاشفا عن وصول طائرتين محملتين بالمعدات الطبية الحديثة يوم غد إلى بيروت من أجل تجهيز المستشفيين الميدانيين في صور وطرابلس.

وفي سياق متصل، قال السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية، في تصريح له بهذه المناسبة، “إن وقوف دولة قطر إلى جانب أشقائها وأصدقائها، لا سيما في ظل هذه الأزمة، يعد عملا محوريا لمساعدة الدول على محاربة تفشي وباء كورونا الذي يمثل تهديدا للعالم أجمع خاصة في ظل الظروف الاستثنائية والصعبة التي يواجهها لبنان عقب انفجار مرفأ بيروت في أغسطس الماضي” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: