أخبار قطرعربى ودولى

صحيفة فورميكا الإيطالية : دور الدوحة مهم في سلام ليبيا وأفغانستان

أبرزت صحيفة “فورميكا” الايطالية أن زيارة لورنتزو غويريني وزير الدفاع الايطالي إلى الدوحة تؤكد على متانة العلاقة القطرية الايطالية وتعزيز التعاون المشترك كما ذكر التقرير المنشور أمس، وترجمته الشرق أن غويريني أكد في ختام الزيارة التي استمرت يومين للدوحة، أن الشراكة بين إيطاليا وقطر ذات قيمة إستراتيجية عالية وتهدف إلى تجديد الالتزام الثنائي بتعميق التعاون المستمر الذي يشمل جميع القطاعات. كما أن الصناعات الإيطالية هي محور بارز في علاقة الشراكة الطموحة والبارزة بين البلدين.
أوضح التقرير أن التقدم في التعاون بين الدوحة وروما هو نتيجة لعمل “منهجي”، وتنسيق مشترك بين البلدين حيث تجمع البلدين مصالح إستراتيجية متعددة. وهي تتراوح بين قضايا المنطقة على غرار ليبيا او أفغانستان إلى العلاقات التجارية. في عام 2019، ووفقًا لإحصاءات، بلغت التجارة بين قطر وإيطاليا 2.6 مليار يورو، بزيادة قدرها 2٪ مقارنة بالعام السابق. التعاون الدفاعي مهم بشكل خاص. وبين التقرير أن للصناعات الإيطالية مكانة بارزة في العلاقات بين الدوحة وروما حيث تعمل في مجالات طموحة وقيمة تكنولوجية عالية جدا. وبفضل تعزيز العلاقات مع الدول الأوروبية تمكنت الدوحة من تجاوز تداعيات الحصار الجائر.

وأوضح التقرير أن الدوحة هي أيضا مركز المفاوضات من أجل تهدئة الأوضاع في أفغانستان، التي تعد مهمة في غاية الدقة بالنسبة للدوحة والشركاء الدوليين، حيث تراقب إيطاليا بعناية تطور مفاوضات الدوحة وهناك 800 جندي إيطالي في افغانستان كجزء من مهمة حلف الناتو. لذلك فان الاتفاق مع الحلفاء مهم والوصول إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان يهم المنطقة وشركائها. إلى جانب دور الدوحة المهم في الأزمة الليبية، حيث تدعم الدوحة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والدوحة وسيط لا غنى عنه من أجل السلام في ليبيا حيث تم الاتفاق على وقف اطلاق النار منذ أسابيع.

كما تعززت العلاقات بين الدوحة وروما وتطورت خلال السنوات الأخيرة عبر الزيارات الرسمية المتبادلة للقادة وكبار المسؤولين بالبلدين، وفي مقدمتها وأحدثها زيارتا حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للجمهورية الإيطالية خلال يناير عام 2016 ونوفمبر 2018، وكذلك زيارة دولة رئيس الوزراء الإيطالي السيد جوزيبي كونتي للدوحة في أبريل 2018. يضاف إلى هذا، الكثير من الزيارات التي قام بها عدد من الوزراء في البلدين خلال السنوات الأخيرة ومنها، زيارات لوزراء الخارجية والداخلية والدفاع. كما تم إنشاء مجلس رجال أعمال مشترك قطري إيطالي لتعزيز العلاقات الاقتصادية واستكشاف مجالات التعاون الثنائي.
وشهدت العلاقات الاقتصادية القطرية الإيطالية تطورا متميزا بعد الافتتاح الرسمي لمحطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال في عرض بحر مدينة روفيغو الساحلية الإيطالية في أكتوبر 2009 والتي تستقبل الغاز القطري المسال بمعدل 8 مليارات متر مكعب سنوياً وهو ما يعادل 10 بالمائة من احتياجات إيطاليا. وتشكل إيطاليا ثامن شريك تجاري للدولة وسابع أكبر مورد لقطر، وقد تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين 2.6 مليار يورو، وتؤدي الشركات الإيطالية دوراً مهماً في دعم الخطط والمشاريع التنموية للدولة، وتركز بشكل أساسي على سوق البناء والتشييد، وقطاع العقارات والبنية التحتية والتصميم والصحة والهندسة والتكنولوجيا، فضلا عن المشاريع المتعلقة بمونديال قطر 2022. ويبلغ عدد الشركات الإيطالية العاملة في قطر نحو 250 شركة، منها 200 شركة برأسمال قطريّ إيطالي مشترك و50 شركة برأسمال وملكية إيطالية بنسبة 100بالمائة. كما تعززت هذه العلاقات بالمشاركة الناجحة لدولة قطر في معرض إكسبو ميلانو 2015، حيث شهد جناح دولة قطر تنظيم عدة فعاليات ساهمت بشكل كبير في التعريف بالاقتصاد القطري وآفاقه الاستثمارية الواسعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: