كورونا

منظمة الصحة العالمية تحذر من عواقب احتكار لقاح كورونا في حال توفره

حذرت منظمة الصحة العالمية من عواقب احتكار لقاح كورونا في حال بدأ تسويقه، داعية إلى تمكين جميع دول العالم من اللقاحات حال توفرها لمنع مزيد انتشار الوباء، ولإنعاش الاقتصاد العالمي.

وأكد السيد تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، في كلمة خلال منتدى باريس للسلام /أمس/الخميس، أن الحصول العادل في جميع أنحاء العالم على لقاح فيروس كورونا /كوفيد-19/ “هو في مصلحة كل بلد”.

واعتبر أن “احتكار دول بعينها لقاح كورونا سيطيل من أمد الجائحة ولن يختصرها”، محذرا من أنه “إذا لم تتمكن الدول الفقيرة من الحصول على اللقاح فإن الفيروس سيستمر في الانتشار وسيتأخر الانتعاش الاقتصادي على مستوى العالم”.

كما لفت تيدروس إلى أن “بعض البلدان تشتري المزيد من اللقاحات بكميات تزيد عن ضعف حجم سكانها، مما يعرض للخطر إمكانية الحصول على اللقاحات والقدرة على تحمل تكاليفها بالنسبة لبلدان أخرى”، مشيرا إلى أن “مبادرة منظمة الصحة العالمية لضمان الوصول إلى اختبارات /كوفيد-19/ وعلاجاتها ولقاحاتها في جميع أنحاء العالم، بها فجوة تمويلية تبلغ 5ر28 مليار دولار منها 5ر4 مليار مطلوبة بشكل عاجل للحفاظ على قوة الدفع”.

وكانت شركتا /فايزر/ و/بيونتيك/ قد أعلنتا قبل يومين أن نتائج اللقاح المضاد لفيروس كورونا /كوفيد-19/ “جاءت مبشرة للغاية”، بعدما أظهرت التحاليل الأولى للقاح أنه يوفر حماية بنسبة 90% من الإصابة بالفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: