أخبار قطرإعلامعربى ودولى

الصحف التونسية تؤكد أهمية زيارة الرئيس قيس سعيد إلى الدوحة

أكدت الصحف والمواقع الإلكترونية التونسية، أهمية الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية إلى دولة قطر تلبية لدعوة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مشيرة إلى أنها تأتي في إطار العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكدت صحيفة /بزنس نيوز/ الإلكترونية أن زيارة قيس سعيد إلى قطر هي فرصة لتوطيد العلاقات بين تونس وقطر في مختلف المجالات.

من جهتها، أوضحت جريدة /المغرب/ التونسية أن الزيارة شهدت بحث العديد من الملفات خاصة فيما يتعلق بالتعاون الثنائي بين البلدين، مضيفة “يبدو أن من أهم أهداف هذه الزيارة شروع الدوحة عبر صندوق قطر للتنمية في تنفيذ عدة مشاريع هامة اقتصادية وسياحية وصحية، إضافة إلى مشاريع مهمة في مجال البنية التحتية وبناء مساكن للعائلات المحتاجة في عدة جهات في البلاد ، بالإضافة إلى التركيز على الجانب الزراعي”.

من جانبها، قالت صحفية /الجرأة/ إن “الزيارة ستدعم التعاون المشترك بما يكفل تحقق مصالح البلدين، وتحقق دعما مباشرا لتجاوز الأزمة الاقتصادية التونسية أو على الأقل التخفيف منها”.

وأكدت الصحيفة أن دولة قطر تعتبر حاليا من أهم الشركاء التجاريين لتونس .. مضيفة “الثلاث سنوات الماضية عرفت نقلة نوعية خاصة فيما يتعلق بتصدير المنتجات التونسية نحو الدوحة وأهمها المنتجات الزراعية”.

وتابعت “المعطى الإيجابي الثاني يتمثل في ارتفاع نسبة الاستثمار القطري في تونس والذي يتزايد سنويا”، مؤكدة على أن الدعم القطري لتونس ليس بالجديد.

بدورها، قالت صحيفة /الشروق/ التونسية تحت عنوان “في لقاء سعيد بأمير قطر، اتفاق على تعزيز التعاون بين البلدين”، إن “الرئيس قيس سعيد وحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، اتفقا على مواصلة التشاور وتنسيق المواقف من أجل خدمة القضايا الإنسانية العادلة وتعزيز الأمن والاستقرار في العالم”.

بدوره، كتب السيد حبيب بوعجيلة الكاتب الصحفي والمحلل السياسي التونسي، أن زيارة الرئيس قيس سعيد إلى دولة قطر كانت إيجابية إلى حد كبير، مضيفا “هذه الزيارة تبشر بانفراج واستقرار البلاد”.

ومن جهته، قال السيد غازي الشواشي الأمين العام لحزب التيار الشعبي في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن “هذه الزيارة تأتي في إطار توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين.. لاسيما وأن علاقاتنا كبيرة، وهناك العديد من الاتفاقيات وستحاول هذه الزيارة تفعيل تلك الاتفاقيات، وخاصة الاتفاقيات الاستثمارية، وهناك اتفاقيات جديدة سيقع الاتفاق حولها لدعم الاقتصاد التونسي الذي يمر بأزمة كبيرة”.

وتابع “هناك توافق في الملف الليبي والقضية الفلسطينية والقضايا الإقليمية والعربية”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن دولة قطر وقفت إلى جانب تونس بعد الثورة ودعمت نجاح مسار الانتقال الديمقراطي، كما دعمتها اقتصاديا ببعض التمويلات والضمانات.

وأضاف “نأمل في توسع هذه العلاقات إلى جانب المجالات الاقتصادية المالية، المجالات الثقافية العلمية، لأنّ قطر تشهد تطورا على جميع المستويات يمكن أن نستفيد منه. مثلما تستفيد أيضا قطر من الكفاءات التونسية التي تعمل لديها”.

من جانبه، قال السيد طارق الكحلاوي المدير العام السابق للمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية إن “زيارة قيس سعيد لدولة قطر تعتبر أول زيارة لدولة عربية بعد الجزائر، وقد لقي ترحاب كبير به في قطر”، مضيفا “تعتبر هذه الزيارة مهمة، خاصة على المستوى الاقتصادي”.

بدوره، قال السيد جلال لخضر الدبلوماسي السابق والمحلل السياسي في تصريحات لوسائل إعلامية رسمية إن “الزيارة في غاية الأهمية ، وتعطي مناخا إيجابيا وتؤكد على عمق العلاقة بين البلدين”.

وتابع “تهيأ مثل تلك الزيارات، الحكومات إلى ترجمة هذه العلاقات إلى مشاريع وبرامج وقرارات اقتصادية واجتماعية”، مشيرا إلى التعاون المالي والاقتصادي بين الطرفين، مضيفا “أنه يوجد استثمارات قطرية في قطاع السياحة والقطاعات الاقتصادية الأخرى ، كما كانت دولة قطر من بين أكثر الداعمين للانتقال الديمقراطي في تونس” ، موضحا في الوقت نفسه أن “الزيارة تؤكد تقارب وجهات النظر بخصوص الملف الليبي”.

وتأتي هذه الزيارة، وهي الأولى لفخامة الرئيس التونسي قيس سعيد إلى دولة قطر منذ توليه الرئاسة، في إطار تعزيز العلاقات التونسية القطرية، ودفعا للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: