مال و أعمال

الرئيس التنفيذي لـ “STA” لـ الشرق: تعاون قطري أمريكي لحلول تكنولوجية للسوق المحلي

كشف الدكتور خالد محمد يوسف العالي الرئيس التنفيذي لشركة “STA” الناشطة في قطاع الحلول التكنولوجية عن توقيع الشركة لاتفاقية تعاون مع الشركة الأمريكية الكندية “Plymouth Rock Technologies”، وذلك بهدف ترويج منتجاتهما في السوقين القطري الأمريكي خلال المرحلة المقبلة، حيث سيكون على عاتق شركة أس تي أيه تسويق الابتكارات التكنولوجية لبلايموث فيما يخص أجهزة الكشف التلقائي، والقادرة على الكشف على العديد من التهديدات التي من الممكن أن تواكب فعاليات كأس العالم لكرة القدم 2022، وكذا طائرات الدراون المستعملة في المهام الرقابية، في حين تتولى الشركة الأمريكية الكندية مهمة إدخال منتج ” EARLY WARNING SYSTEM ” إلى السوق الأمريكي.

وبين العالي أن “EWS” يعتبر أحدث اختراع للشركة القطرية، كما يعد منتجا فريدا في مجال الاستشراق والتنبؤ بحدوث الكوارث الناتجة عن الانفجارات الكيمياوية أو النووية، مما يسهل عملية تقليل الأخطار الناتجة عن مثل هذه الحوادث وييسر الوصول إلى الأفراد المحتاجين إلى المساعدة جراء مثل هذه الحوادث، قائلا إن شركة بلايموث قد شرعت في تسويق هذا المنتج في الفترة الأخيرة، مؤكدا وجود طلب كبير على هذا المنتج في الولايات المتحدة الأمريكية، التي أبدى فيها الناشطون في قطاع التكنولوجيا إعجابهم الكبير بهذا المنتج الأول من نوعه، متوقعاً زيادة في الإقبال عليه في المرحلة المقبلة.

وأعلن العالي أن التعاون مع “Plymouth Rock Technologies” لا يركز على توزيع المنتجات فقط، بل يعمل أيضا على تبادل عمليات الإنتاج، موضحا ذلك بالتصريح بأن شركته “STA” وبناء على هذه الاتفاقية ستشرع قريبا في تصنيع منتجات بلايموث بشكل محلي داخل الدوحة، في الوقت الذي ستنطلق فيه الشركة الأمريكية الكندية في تصنيع المنتجات التكنولوجية الخاصة بشركة أس تي أيه داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن تمكنت من نيل ثقة العديد من الجهات الفاعلة في هذا القطاع في العاصمة واشنطن وغيرها من المدن الأخرى، مشددا على الفرص الكبيرة التي يوفرها السوق الأمريكي بالنسبة لشركته في مجال التكنولوجيا.

وأكد العالي أن نجاح شركة “STA” في ترويج منتجاتها التكنولوجية المتمثلة في البرمجة وأنظمة أمان البنايات والمواصلات، وحتى الأمن السيبراني في الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد أحد أبرز البلدان في قطاع التكنولوجيا، جاء ليبرهن على قدرة المصانع المحلية الناشطة في هذا المجال على تقديم منتجات قطرية تكنولوجية عالية الجودة باستطاعتها المنافسة حتى خارج سوقنا الوطني، وذلك بفضل استنادها إلى أحدث المعايير العالمية المستخدمة في مثل هذا القطاع.

وأعلن العالي أن الشركة وبعيدا عن تعاونها مع هذه المؤسسة، تعمل اليوم مع مجموعة من الجهات الكبرى داخل الدولة، في مقدمتها قطر للبترول، وكذا واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، كاشفا عن أن حجم الاستثمارات في شركة “STA” التي تمكنت مؤخرا من الوصول بمنتجاتها التكنولوجية إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية الغني في هذا المجال يقدر بحوالي 5 ملايين دولار، داعيا الجهات المسؤولة عن هذا القطاع في الدولة إلى الاهتمام بشكل أكبر بالجهات الناشطة في مجال الابتكار التكنولوجي، من خلال توفير الدعم المادي المطلوب لها، لأن البروز في هذا القطاع يتطلب ضخ أموال كبيرة، والدليل فيما تستثمره الشركات الكبرى في هذا القطاع، بالإضافة إلى تطبيق القوانين التي تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا القطاع بما يتماشى مع رؤية قطر 2030، المبنية أساساً على اقتصاد المعرفة، وهو ما يمكن شركاتنا المحلية الناشطة في قطاع التكنولوجيا من لعب دور كبير فيه، مع تسهيل الإجراءات وتذليل العقبات الإدارية التي تواجهها الشركات القطرية التكنولوجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: