أخبار قطركورونامال و أعمال

قطاعنا المصرفي صامد أمام جائحة كورونا

عقدت امس قمة قطر التجارية إلكترونيا المقررة من 24 إلى 25 نوفمبر الجاري تحت شعار “التحوّل إلى اقتصاد قادر على الاكتفاء الذاتي في خضم جائحة كورونا”. وخلال القمة، ألقى الدكتور ر. سيتـارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة، كلمة حول “نمو القطاع المصرفي في قطر 2020: الاستفادة من مرونة الاقتصاد القطري” وذلك بتاريخ 24 نوفمبر.

وفيما يتعلق بالتطورات التي شهدتها دولة قطر في خضم جائحة كوفيد – 19، قال الدكتور سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “باعت قطر سندات بقيمة 10 مليارات دولار في أبريل 2020. وقدمت فائدة توازي 300 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية لشريحة سندات لأجل خمس سنوات بقيمة ملياري دولار، و305 نقاط أساس فوق نفس المقياس لشريحة سندات لأجل عشر سنوات بقيمة ثلاث مليارات دولار، و4.4 بالمائة لشريحة سندات لأجل 30 عاما. وقد اتخذ مصرف قطر المركزي سلسلة من الإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا وتشمل تلك الإجراءات تأجيل سداد القروض والالتزامات الخاصة بالقطاعات والشركات المتضررة من هذه الجائحة، وتقديم ضمانات للبنوك المحلية عبر برنامج الضمان الوطني لدعم القطاع الخاص. ويقترب معدل الإقراض من 7٪ منذ بداية العام وحتى الربع الثالث من عام 2020. وقد بلغ معدل نمو الإقراض حتى الربع الثالث 2020 في القطاع الحكومي 4.7٪ في حين أنه بلغ في قطاع العقارات 4.1٪، وقطاع الاستهلاك 4.6٪، وقطاع المقاولات 10٪، وقطاع الخدمات 12.4٪ وقطاع التجارة 12٪. هذا وقد بلغ معدل النمو في الودائع 3.6٪ كما ارتفع حجم المعروض النقدي خلال هذا العام، وقد أظهر القطاع المصرفي القطري مرونة وقدرة فائقة على مواجهة هذه الجائحة والفضل في ذلك يعود إلى الإجراءات التي اتخاذها المصرف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق