أخبار قطرفن

متاحف قطر ترمم منحوتة ريتشارد سيرا

تُجري متاحف قطر حاليا عملية تنظيف لترميم منحوتة “شرق-غرب/غرب-شرق” للفنان العالمي ريتشارد سيرا، التي تعرَّضت للتشويه من خلال الكتابة عليها، في إطار حملتها الرامية لحماية أعمال الفن العام المنتشرة في جميع أنحاء دولة قطر من التخريب، وتشجيع أفراد المجتمع على الاعتزاز بالفن العام، والحفاظ عليه.
وسوف يقوم فريق متخصص بإزالة جميع العلامات من على منحوتة سيرا المذهلة، التي تقع في محمية بروق الطبيعية، وتمتد المنحوتة على مسافة كيلومتر واحد، وتتألف من أربعة ألواح فولاذية، يزيد ارتفاع كل منها على أربعة عشر متراً، في تناقض صارخ مع تضاريس الأرض والمساحة الخالية في قلب الصحراء.
وتهدف حملة حماية أعمال الفن العام من التخريب، التي أُطلقت في سبتمبر الماضي، إلى حماية أعمال الفن العام المنتشرة في جميع أنحاء دولة قطر، والحفاظ عليها، وحث المجتمع على المشاركة في تحمّل المسؤولية عن #فننا_العام، وفي إطار هذه الحملة قامت متاحف قطر، بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة “أشغال”، بتركيب لافتات في زكريت ضد تخريب الفن العام، لتوعية أفراد المجتمع بمختلف الممارسات التخريبية التي قد تطول الفن العام، على غرار وضع علامات أو الطلاء أو الخدش أو أي عمل آخر من شأنه أن يُلحق الضرر بالعمل الفني أو يشوهه.

نقل الفن

وقال المهندس عبدالرحمن آل إسحاق، مدير إدارة الفن العام بالوكالة في متاحف قطر: إن “الفن العام هو أحد الأصول الوطنية التي وُجدت لنستمتع بها ونحافظ عليها. وتقود متاحف قطر عددا من المبادرات، على مدار العام، لتنشيط المناطق الحضرية ونقل الفن إلى خارج جدران المتاحف.” لافتاً إلى أنه “بينما نرمم حاليا منحوتة ريتشارد سيرا المذهلة، بعد تعرضها لأعمال تخريبية، فإننا نناشد جميع أفراد المجتمع أن يقوموا بحماية أعمال الفن العام في قطر، وتُساهم هذه القطع الفنية في ازدهار المشهد العام في البلاد، ولا ينبغي تخريبها بأي شكل من الأشكال”.
وتلتزم متاحف قطر بدعم مشهد الفن العام المزدهر، من خلال الوسم #فننا_العام، الذي يُجسّد التعبير الفني للمجتمع القطري. وتُدير متاحف قطر، حاليا، مبادرة “جداري آرت” للفن العام، وهي برنامج مدته شهر سيُضفي خلاله 17 فنانا محليا الحيوية على جدران المدينة من خلال الجداريات المنسقة بعناية وفن الشارع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق