رياضة

الكشف عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة مارادونا..وهذه قصة دمعته الشهيرة وصدمة مونديال 94

يتواصل الحديث عن وفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندوا مارادونا أحد أكثر الشخصيات الأرجنتينية نفوذا وشهرة في التاريخ ، بسكتة قلبية تعرض لها، نتيجة تدهور حالته الصحية، حيث كشفت وسائل إعلام أرجنتينية، اللحظات الأخيرة في حياة الأسطورة دييغو مارادونا، قبل وفاته أمس الأربعاء عن عمر ناهز 60 عاما.

وفاة مارادونا جاءت حينما كان يتماثل للشفاء داخل منزله في منطقة تيغري بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، بعد خضوعه لعملية جراحية لإزالة ورم دموي في رأسه في الرابع من الشهر الحالي وفقا لموقع روسيا اليوم.

اللحظات الأخيرة

و يوم أمس نهض مارادونا من النوم بحالة جيدة، ومشى بضع خطوات كالمعتاد، ثم عاد إلى الفراش، وكل ذلك أمام أنظار الطبيب النفسي، والممرضة السويسرية التي رافقته في مرحلة شفائه، لكن وقت الظهيرة، عندما ذهبوا لاصطحابه لإعطائه الدواء لم يعد يستجيب.

وهرعت أربع سيارات إسعاف إلى منزله، ورغم السرعة التي وصلت بها، إلا أنه فات الأوان: مات دييغو أرماندو مارادونا.

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية في وقت لاحق، نقلا عن بيانات تشريح الجثة، أن مارادونا توفي بسبب قصور حاد في القلب.

دمعة مارادونا الشهيرة

شهدت حياة نجم “التانغو”، الكثير من اللحظات الصعبة والحزينة، وكان أكثرها قسوة في نهائي مونديال 1990، عندما تجرع مع منتخب بلاده مرارة الهزيمة من منتخب ألمانيا الغربية، ليخسر حلم الحفاظ على اللقب لبلاد الفضة.

وذرف مارادونا بعد نهائي مونديال 1990، “دمعة شهيرة”، ظلت راسخة في أذهان كل عشاق كرة القدم، لاسيما وأن اللاعب الملقب بـ”الفتي الذهبي”، قدم أداء مذهلا في تلك البطولة، حيث قاد منتخب بلاده تقريبا بمفرده لبلوغ المباراة النهائية.

صدمة مارادونا في مونديال 1994

تألق مارادونا بشكل لافت في بداية مشوار الأرجنتين في مونديال الولايات المتحدة، حيث قاد منتخب بلاده لتحقيق فوز عريض في المباراة الأولى ضد اليونان (4-0)، بتسجيله هدفا رائعا بعدما خاض الدقائق التسعين بأكملها.

وحافظ على مستواه في المباراة الثانية ضد نيجيريا، لكنها كانت الأخيرة له، حيث تعرض لصدمة كبيرة، بعد ثبوت تناوله منشطات من خمس مواد ممنوعة، فسحبه الاتحاد الأرجنتيني من صفوف المنتخب قبل أن يوقفه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، 15 شهرا.

يشار إلى أن جثمان مارادونا نقل إلى القصر الرئاسي في بوينس آيرس،وستبدأ في تمام الساعة السادسة صباحا حسب توقيت الأرجنتين(12 ظهرا بتوقيت مكة المكرمة)، مراسم توديع جثمان الأسطورة الراحل في القصر الرئاسي.

جدير بالذكر أن وفاة مارادونا أحدثت حزنا داخل المنظومة الكروية العالمية، وسارع جل نجوم الساحرة المستديرة لتعزية عائلته ومحبيه، وأجمع أغلبهم على أن مارادونا هو أفضل من لامس الكرة على مر التاريخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق