عربى ودولى

المدعي العام العسكري الإسرائيلي يفتح تحقيقا بجرائم قتل 5 فلسطينيين بغزة

ذكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أن المدعي العام العسكري الإسرائيلي قرر فتح تحقيق بجرائم قتل 5 فلسطينيين من بينهم 3 أطفال خلال مشاركتهم في مسيرات العودة في قطاع غزة ، وذلك بناء على شكاوى تقدم بها المركز.

وقال المركز في بيان له، اليوم الثلاثاء، أنه تلقى في نهاية الشهر الماضي خمسة ردود من النيابة العسكرية الإسرائيلية تؤكد فتح التحقيق، بعد شكاوى تقدم بها المركز بصفته ممثلًا قانونيًا عن ذوي الضحايا.

وكان المركز بصفته ممثلاً قانونياً عن ذوي الضحايا قد تقدم بشكاوى جنائية إلى المدعي العام العسكري الإسرائيلي طالب فيها بفتح تحقيق جنائي في جرائم مقتل كل من الأطفال( وصال الشيخ خليل (15) عام، طلال مطر (16) عام، عز الدين السماك (14)، عبد الرحمن أبو مطر(18) عام، والمواطن مهند أبو طاحون (21) عام) ، على يد قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي في إطار أحداث مسيرات العودة في قطاع غزة.

ولفت المركز، ان تلك الشكاوى الخمسة تأتى ضمن (184) شكوى جنائية تقدمت بها الوحدة القانونية في المركز إلى المدعي العسكري العام الاسرائيلي بشأن الانتهاكات التي تم ارتكابها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة.

وأوضح ، أنه، تم تقديم الشكاوى المذكورة مـدعّمة بكافة أدلة الإثبات التي تثبت تورط جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي في إرتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وباستخدام القوة المفرطة والمميتة بحق المتظاهرين السلميين، الأمر الذي يدلل على الاستهتار الواضح لقوات الاحتلال بحياة المدنيين وعلى وجوب مساءلة ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم.

وشدد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على ضرورة مساءلة ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين والقادة العسكريين على كافة الأصعدة بما في ذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الوطنية الدولية التي تعمل بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق