كورونا

فرنسا تؤكد بقاء الضوابط على حدودها مع ألمانيا حتى 15 يونيو

قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، الأربعاء، إن فرنسا ستُبقي على الضوابط المطبقة على حدودها مع ألمانيا حتى 15 يونيو/ حزيران، لكن سيكون هناك تخفيف لبعض الإجراءات لتسهيل الحياة اليومية للمضطرين لعبور الحدود بانتظام.

من ناحية أخرى، قال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، الأربعاء، إن بلاده ستبدأ تخفيف بعض الضوابط الحدودية المفروضة لإبطاء انتشار فيروس كورونا اعتبارا من يوم السبت بهدف السماح بحرية السفر في أوروبا بدءا من 15 يونيو/ حزيران.

وأضاف زيهوفر، أنه سيتم مد أجل تطبيق الضوابط الحدودية العامة المتفق عليها مع فرنسا وسويسرا والنمسا، والمقرر أن ينتهي العمل بها يوم 15 مايو/ أيار، حتى 16 يونيو/ حزيران لكن سيُعاد فتح أكبر عدد ممكن من المعابر.

وتابع قائلا “الهدف هو أننا نريد أن تكون هناك حرية في السفر في أوروبا اعتبارا من منتصف يونيو”، مضيفا أن الضوابط قد تُفرض من جديد إذا حدثت حالات انتشار جديدة للفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق