كورونامال و أعمال

أذربيجان تقول إنها تفي بالتزاماتها في إطار اتفاق (أوبك+)

قالت وزارة الطاقة في أذربيجان، الجمعة، إن البلد الغني بالنفط وفى بالتزاماته في إطار اتفاق أوبك+ بنسبة 98% في الأيام العشرة الأولى من مايو/ أيار.

اتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، في أبريل/ نيسان على خفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا في مايو أيار ويونيو حزيران، وهو خفض غير مسبوق، ورغم أن المنتجين سيخففون القيود ببطء بعد يونيو/ حزيران، ستستمر تخفيضات الإمداد حتى أبريل/ نيسان 2022.

وقال برويز شهبازوف، وزير الطاقة في أذربيجان، في بيان، “يتطلب تطبيق الاتفاق التاريخي المبرم في أبريل/ نيسان حساسية عالية وإجراءات حاسمة من ناحية دول أوبك والدول من خارجها”.

أعلنت السعودية بشكل مفاجئ يوم الإثنين، أنها ستعمق طوعيا تخفيضات إنتاج النفط اعتبارا من يونيو/ حزيران بمقدار مليون برميل يوميا، قائلة إنها تريد تسريع وتيرة تصريف تخمة المعروض العالمي وإعادة التوازن لسوق النفط.

وانضم المنتجان الخليجيان العضوان بأوبك الإمارات والكويت إلى السعودية وتعهدا بتخفيضات جديدة لإنتاجهما في يونيو/ حزيران بما إجماليه 180 ألف برميل يوميا.

وقال شهبازوف “يلعب خفض إضافي لإنتاج النفط من السعودية والإمارات والكويت دورا مهما في عملية تنظيم سوق النفط”.

وبموجب التزاماتها في إطار اتفاق أوبك+ الأخير، يتعين على أذربيجان خفض إنتاج النفط اليومي في مايو أيار ويونيو حزيران من العام الجاري إلى 554 ألف برميل من 718 ألف برملي في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

ويجب أن يكون إنتاج النفط في البلاد في الفترة من يوليو/ تموز إلى ديسمبر/ كانون الأول هذا العام 587 ألف برميل يوميا و620 ألف برميل يوميا من يناير 2021 إلى 2022.

والاجتماع القادم لأوبك+ في أوائل يونيو/ حزيران لاتخاذ قرار بشأن سياستها الإنتاجية. وبموجب الاتفاق، من المقرر أن تقلص مجموعة المصدرين التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا من يوليو تموز إلى ديسمبر/ كانون الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق