كورونا

فنزويلا: فرض حظر التجول في بلدات حدودية بعد تزايد الإصابات بكورونا

قال وزير الإعلام الفنزويلي، خورخي رودريجيز، يوم الثلاثاء، إن بلاده فرضت حظراً جديداً للتجول في عدد من البلدات الواقعة على حدودها مع كولومبيا والبرازيل، بعد أن شهدت قفزة في حالات الإصابة بفيروس كورونا عزاها المسؤولون في الأساس إلى المهاجرين العائدين.

وأوضح رودريجيز أن السلطات رصدت 131 حالة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو أكبر عدد يتم تسجيله في يوم واحد حتى الآن، مشيراً إلى أن من بينهم 110 شخص التقطوا الفيروس في الخارج ليصل الإجمالي إلى 749 وعشر وفيات.

وهاجر ملايين الفنزويليين في السنوات القليلة الماضية نتيجة انهيار اقتصادي وأزمة إنسانية واستقر كثيرون في دول مجاورة مثل كولومبيا والإكوادور وبيرو، ولكن مع فرض تلك الدول حالة العزل التام لاحتواء انتشار الفيروس وهو ما أضر باقتصاداتها بدأ الآلاف في العودة.

ويلزم على المهاجرين العائدين إلى فنزويلا قضاء 14 يوما في الحجر الصحي في مراكز إيواء على الحدود.

وسجلت فنزويلا حتى الآن إصابات بكورونا أقل من معظم الدول الكبرى في أمريكا اللاتينية، لكن عدد الحالات اليومي تزايد بوتيرة خطيرة خلال الأيام الأربعة الماضية.

ويحذر العاملون في المستشفيات من أن منشآتهم ليست جاهزة للتعامل مع تفش كبير للفيروس بعد سنوات من نقص التمويل.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق