عربى ودولى

نهب وحرائق واعتقالات احتجاجا على مقتل فلويد

في أسوأ مواجهة بين متظاهرين وعناصر الشرطة على خلفية أحداث عنصرية، تشهد عدة مدن أمريكية انفلاتا أمنيا وأعمال نهب وسرقة وإشعال حرائق، تخللت احتجاجات مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصل أفريقي على يد شرطي، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الإثنين الماضي.

واشتعلت المظاهرات مساء الأربعاء الماضي، وردد المحتجون هتاف “لا أستطيع التنفس” في إشارة إلى الكلمات التي قالها جورج فلويد وهو يحتضر.

وتم استنفار الحرس الوطني في ولاية مينيسوتا بكامله للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية بعد أربع ليال من أعمال الحرق والنهب والتخريب في أجزاء من منيابوليس، أكبر مدن الولاية، وكذلك في مدينة سان بول المتاخمة، وهي عاصمة مينيسوتا.

ووجه وزير العدل الأمريكي وليام بار، أصابع الاتهام إلى محرضين متطرفين في تأجيج الانفلات الأمني وأعمال العنف والشغب، لكن دون دليل حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق