عربى ودولى

إعلان الطوارئ بتكساس الأمريكية جراء أعمال تخريب

أعلن حاكم ولاية تكساس الأمريكية، الأحد، حالة الطوارئ بسبب أعمال التخريب بالولاية على خلفية  المظاهرات المنددة بمقتل جورج فلويد.

وكان غريغ أبوت، حاكم ولاية تكساس، استدعى الجيش بعد احتجاجات عنيفة تشهدها عدة مدن أمريكية بعد حادث القتل الذي وقع في مدينة مينيابوليس.

والسبت انضمت هذة الولاية الأمريكية في تعبئة الحرس الوطني الأمريكي وسط احتجاجات وأعمال شغب طالت نحو 20 مدينة أمريكية.

ودفع الحرس الوطني الأمريكي، منذ صباح اليوم الأحد، بـ5 آلاف جندي لاحتواء التوترات في 15 ولاية وواشنطن العاصمة بعد الحادث.

واصل محتجون في عدة مدن أمريكية التنفيس عن غضبهم إزاء وفاة رجل من أصحاب البشرة السمراء أعزل في مينيابوليس بولاية مينيسوتا يدعى جورج فلويد بعد أن ظهر في مقطع فيديو وهو يجد صعوبة في التنفس بينما كان رجل شرطة أبيض جاثيا على رقبته.

وأضاف الحرس الوطني الأمريكي، في بيان له، أنه وضع ألفي جندي إضافيين في وضع الاستعداد للمساعدة في احتواء الاضطرابات بعد مقتل فلويد.

وقال الحرس الوطني الأمريكي: “إن وضع الاحتجاجات يختلف من وقت لآخر وأعداد جنودنا قد تتغير بوتيرة سريعة على أرض الواقع”.

في وقت لاحق، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن حركة “أنتيفا” منظمة إرهابية قادت “المخربين”، في إشارة للاحتجاجات الواسعة على مقتل فلويد.

وأضاف ترامب في تغريدة له: “سنصنف حركة “أنتيفا” منظمة إرهابية.”

كما أكد روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي الأمريكي، اليوم الأحد، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تلجأ لاستخدام سلطتها الاتحادية لتحريك الحرس الوطني في الوقت الحالي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق