عربى ودولى

اجتماع أمني إسرائيلي لبحث احتمالات الحرب الشاملة أو الهدوء النسبي لعملية الضم

تعقد المؤسسة الأمنية والعسكرية في إسرائيل، الأربعاء، اجتماعا في قاعدة كيرياه “مقر وزارة الجيش” في تل أبيب، بهدف وضع تصورات للتعامل مع سناريوهات محتملة إذا ما تقرر بسط السيادة الإسرائيلية “الضم” على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة “مكان”، أن الحديث يدور عن احتمالات تتراوح ما بين انزلاق الأمور إلى حرب شاملة وحتى هدوء نسبي، وسيتم تدارس جميع الخيارات التي من الممكن أن تشهدها الساحة الفلسطينية خلال الفترة المقبلة.

وسيشارك في الجلسة رئيس هيئة الأركان في جيش الاحتلال افيف كوخافي ورئيس الشاباك نداف ارغمان ومنسق أعمال الحكومة جنرال كميل أبو ركن إلى جانب مسؤولين آخرين.

وكان وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس، أمر رئيس الأركان أفيف كوخافي بالاستعداد لمثل هذه الأوضاع.

إلى ذلك نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن، مصدر إسرائيلي بأن واشنطن أوعزت إلى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بوقف خطة ضم الأراضي، موضحا أن البيت الأبيض تلقى رسائل غاضبة ومعارضة لهذه الخطة من دول عربية مؤثرة مثل مصر والسعودية والكويت.

من جانبها، قالت مصادر مطلعة لصحيفة هآرتس، إن رئيس الوزراء نقل للمجتمعين رسالة مفادها أنه إذا ما عرض مشروع قانون الضم على الحكومة أو الكنيست للمصادقة عليه, فإنه لن يتضمن خطة السلام الأمريكية.

وأضافت الصحيفة، أن ذلك معناه بأن تأييد نتنياهو لفكرة المفاوضات الرامية إلى إقامة الدولة الفلسطينية ما هي إلا للتصريحات الإعلامية ليس إلا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: