عربى ودولى

الليكود يستبعد خطة الضم إذا لزم الأمر اعترافا بدولة فلسطينية

استبعد مسؤول كبير في حزب الليكود الإسرائيلي، اليوم السبت، تنفيذ خطة الضم للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، في حال لزم الأمر اعترافا بدولة فلسطينية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية ” مكان”، عن مصدر كبير في الليكود مقرب من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، أن نتنياهو يدرس حلا وسطا يقضي بأن يبدي علنا التزامه بخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام دون التطرق إلى إقامة دولة فلسطينية في الكنيست والحكومة.

وأوضحت الإذاعة، أن الحديث في الكنيست والحكومة لا يدور عن إقامة دولة فلسطينية بل عن فرض السيادة الإسرائيلية فحسب.

ومن المتوقع أن تقام مساء اليوم السبت، في ميدان رابين بتل أبيب، مظاهرة مشتركة من عرب ويهود ضد خطة الضم، وسط مطالبات بإنهاء بالاحتلال بغية بناء ديمقراطية حقيقية ومستقبل من السلام للشعبين.
وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، قد اعتبرت أن فرض السيادة الإسرائيلية على مناطق في الضفة الغربية سيعرض الأمن القومي لبلادها للخطر.
وأضافت المسؤولة عن الحزب الديمقراطي حسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية ،أن ضما إسرائيليا أحادي الجانب سيؤدي إلى ضرر أيضا في الدعم التقليدي للحزبين لإسرائيل.
الاحتلال

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: