كوروناسياحة وسفرمال و أعمال

خطوة صينية جديدة نحو تصعيد التوتر مع أستراليا

نصحت الصين مواطنيها بعدم زيارة أستراليا، مشيرة إلى التمييز العنصري والعنف ضد الآسيويين، فيما يبدو أنه أحدث محاولة من بكين لمعاقبة البلاد لدعوتها إلى إجراء تحقيق في جائحة فيروس كورونا.
وقال بيان صادر عن وزارة الثقافة والسياحة مساء أمس الجمعة إن هناك “زيادة في عبارات وأفعال التمييز العنصري وأعمال العنف ضد الصينيين والآسيويين في أستراليا، بسبب تأثير جائحة كوفيد 19”.
وأضاف البيان أن “الوزارة تنصح السياح الصينيين بزيادة وعيهم حول السلامة وتجنب السفر إلى أستراليا”.
في إطار انتقامها الملموس، أوقفت الصين بالفعل واردات الشعير الأسترالي من خلال وضع تعريفات جمركية تزيد عن 80% على المحصول، متهمة أستراليا بخرق قواعد منظمة التجارة العالمية من خلال دعم إنتاج الشعير وبيع المحصول في الصين بأقل من تكاليف الإنتاج.
جاء ذلك بعد أسبوع من حظر الصين استيراد لحوم الأبقار من أكبر أربعة مجازر في أستراليا بسبب مشكلات تتعلق بوضع العلامات.
قال وزير التجارة الأسترالي سايمون برمنغهام يوم الثلاثاء إن البلاد لا تريد حربا تجارية، لكنه قال إن الصين “ارتكبت أخطاء في كل من الحقائق والقانون” في تطبيق قواعد منظمة التجارة العالمية، مضيفا أنه لا يوجد دليل على أن أستراليا متورطة في إغراق السوق بالمنتجات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: