كورونا

آخر مستجدات فيروس كورونا في آسيا

لا تزال تداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا مستمرة في دول العالم، ووسط تباين معدلات الإصابات والوفيات بالفيروس من دولة إلى أخرى، وتراقب الحكومات مدى تأثير الوباء على شعوبها والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وكذلك اختلفت معدلات الإصابة في الدول الآسيوية من دولة لأخرى، ففي الصين حيث بدأ تفشي الوباء بدأت بكين في خفض حالة الطوارئ، بينما تصاعدت الأرقام بشكل عنيف في الهند.

الصين

خفضت بكين مستوى الاستجابة لحالات الطوارئ إلى ثاني أدنى مستوى، ابتداء من اليوم السبت، ما يعني رفع معظم القيود المفروضة على المسافرين إلى العاصمة من ووهان ومقاطعة هوبي المحيطة، ولن يواجهوا بعد ذلك 14 يومًا من الحجر الصحي الإلزامي وأشكال المراقبة الأخرى، وسيُسمح للأشخاص الذين يعيشون حاليًا في مثل هذه الحالات بالعودة إلى حياتهم الطبيعية.

ولن تكون هناك حاجة للمجمعات السكنية في العاصمة لإجراء فحوصات درجة الحرارة والأقنعة، والتي لم تعد إجبارية للأنشطة الخارجية، كما سيعاد فتح رياض الأطفال وستستأنف الصفوف الأخرى المعلقة الدراسة.

لم تعلن الصين عن أي حالات جديدة لانتقال العدوى المحلية في 50 يومًا على الأقل وما يصل إلى 90 يومًا في بعض المناطق، ورصد السلطات اليوم ثلاث حالات مؤكدة جديدة بكورونا وافدة من خارج البلاد.
فتاة صغيرة تضع كمامة للوقاية من فيروس كورونا في كوريا الجنوبية يوم الأول من مايو/ أيار 2020. تصوير: كيم هونج جي – رويترز.

كوريا الجنوبية

أعلنت سول، اليوم السبت، عن رصدها 51 حالة إصابة جديدة بكورونا، ومعظمها في منطقة العاصمة ذات الكثافة السكانية العالية، حيث تتدافع السلطات لوقف انتقال العدوى بين العمال ذوي الدخل المنخفض الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الإقامة في منازلهم.

وبهذه الإصابات الجديدة يرتفع إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في البلاد إلى 11719 حالة إصابة، و273 حالة وفاة، وتشهد معدلات الإصابة في كوريا الجنوبية تراجعاً ملحوظاً، حيث كانت تُسجل حوالي 500 حالة جديدة في اليوم منذ أوائل مارس، قبل أن يتمكن المسؤولون من تحقيق استقرار الوضع من خلال التتبع والاختبار العدواني.

إلا أن عودة ظهور الفيروس مؤخرًا في منطقة العاصمة الكبرى، حيث يعيش حوالي نصف سكان كوريا الجنوبية البالغ عددهم 51 مليون نسمة، يهدد الآن بمحو بعض مكاسب البلاد التي حصلت عليها مؤخراً.

الهند

برغم تراجع أعداد الإصابات في عدة مناطق في آسيا والعالم، إلا أن الهند تشهد طفرة في أعداد الإصابات، حيث تفوقت الهند على إيطاليا باعتبارها سادس أكثر المناطق تضرراً من جائحة الفيروس التاجي بعد أكبر ارتفاع في يوم واحد في حالات العدوى المؤكدة.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية اليوم عن تسجيل 9887 حالة إصابة جديدة بكورونا، ليصل مجموع الإصابات إلى 236657 حالة، وتقع معظم الحالات الجديدة في مناطق ريفية بعد عودة مئات الآلاف من العمال المهاجرين الذين غادروا المدن والبلدات بعد الإغلاق في أواخر مارس.

ويتم الآن تطبيق الإغلاق إلى حد كبير في المناطق عالية المخاطر، في حين أعادت السلطات جزئياً خدمات القطارات والرحلات الداخلية وسمحت بإعادة فتح المتاجر والصناعات التحويلية. ومن المقرر افتتاح مراكز التسوق والأماكن الدينية يوم الاثنين مع قيود لتجنب التجمعات الكبيرة.

باكستان

أعلنت باكستان عن تسجيل 97 حالة وفاة جديدة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهي أعلى زيادة يومي في الوفيات، ليقفز إجمالي الوفيات إلى 1935 حالة، كما سجّلت 4734 حالة إصابة جديدة، ما رفع إجمالي حالات الإصابة إلى 93983 حالة.

وحثت السلطات المتطوعين على تحفيز الناس على الالتزام بلوائح التباعد الاجتماعي لاحتواء انتشار الفيروس، واشترك مليون متطوع مؤخرًا استجابة لدعوة الحكومة لمساعدة الأشخاص الأكثر ضعفاً في البلاد خلال تفشي كورونا، وحالياً يقوم 165348 متطوع بمساعدة السلطات لاحتواء الفيروس.

ماليزيا

سجلت السلطات الصحية في ماليزيا، اليوم، 37 إصابة جديدة بكورونا، ليصل العدد الإجمالي إلى 8303، فيما أشارت إلى تسجيل حالة وفاة واحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية ما يرفع عدد الوفيات إلى 117.

إندونيسيا

كذلك سجلت إندونيسيا أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث تم تسجيل 993 إصابة جديدة اليوم السبت، في أعلى زيادة يومية للحالات، ليرتفع الإجمالي إلى 30514 حالة.

وأشارت السلطات الصحية إلى أنه تم تسجيل 31 وفاة جديدة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1801.

الفلبين

وأعلنت الفلبين عن تسجيل سبع وفيات جديدة بالفيروس اليوم، بالإضافة إلى 714 إصابة أخرى، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات إلى 994، بينما بلغت حالات الإصابة المؤكدة 21340.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: